الشيف بيتر بيهيل يحلّق بالمطبخ الإستوني المستدام في عروض طهي حيّة خلال معرض «جلفود» 2024

الشيف بيتر بيهيل يحلّق بالمطبخ الإستوني المستدام في عروض طهي حيّة خلال معرض «جلفود» 2024

معزّزاً بنجمة ميشلان الخضراء

«أطايب إستونيا» تكشف عن مستقبل فن الطهي الذي يمزج بين النكهات الأصيلة والمبتكرة

 

دبي، 13 فبراير 2024: تحمل منصة «أطايب إستونيا» تجربةً آسرة لذوّاقة الطعام في معرض الخليج للأغذية «جلفود» 2024، عبر فنون الطبخ المستدام التي ستستعرضها مع الشيف الإستوني الحائز على نجمة ميشلان الخضراء بيتر بيهيل. وفي سلسلة من عروض الطهي الحيّة «توب تيبل» المنتظرة، سيوضح الشيف بيهيل الخصائص المدهشة لخضراوات ربما لا تكون مستخدمة كثيراً؛ مثل الجزر، عبر إحياء التقاليد الغنية للمطبخ الإستوني من خلال تقنيات مبتكرة كالطهي والمعالجة والتخمير.

وعبر دروس الطهي الحيّة التي سيقدمها الشيف بيتر بيهيل يومي 21 و23 فبراير، والعروض المتنوعة لأصحاب المطاعم والمنتجين الإستونيين المشاركين في هذا المعرض، يطمح القائمون على منصة «أطايب إستونيا» إلى ترسيخ قيمة المطبخ المستدام والمبتكر وإمكانياته لدى الزوّار.

تتميز رحلة الشيف بيتر بيهيل في عالم الطهي بالاستكشاف والاستدامة والاحترام العميق للطبيعة. وبعد أن صقل مهاراته في بعض المطابخ المرموقة في أوروبا، نال بيهيل نجمة ميشلان الخضراء في عام 2022، تقديراً للنهج الواعي بيئياً الذي يتبنّاه في مطبخه؛ إذ ترتكز فلسفته على الإيمان بأن الطعام الاستثنائي يقوم أولاً على احترام البيئة، وهي روح يعكسها بشغف من خلال أطباقه. وفي معرض «جلفود» 2024، سيعرض بيهيل مهاراته؛ ليلهم الحضور عبر التزامه بالابتكار في مجال الطهي ووفائه لمسؤوليته البيئية.

الجميع مدعوون لزيارة منصة «أطايب إستونيا» في معرض «جلفود» 2024، للاطلاع على التجربة الإستونية حيث يخلق المزيج الفريد الذي يجمع بين التقاليد والابتكار تجربة طعام لا مثيل لها تقدّمها 18 شركة من الشركات الإستونية الرائدة في إنتاج الغذاء المستدام.

تعكس مشاركة إستونيا في المعرض التزامها بممارسات الطهي المستدامة والمبتكرة، حيث يُعَدُّ الطهاة ومنتجو الأغذية الإستونيون رياديّون في دمج الأساليب المستدامة والمبتكرة في عالم الطهي، مقدِّمين ثقافة غذائية مسؤولة بيئياً ومتقدمة في مجال تذوّق الطعام. وعبر ممارسات مستدامة؛ مثل استخدام المكونات الغذائية من مصادر محلية، واتباع استراتيجية «صفر نفايات» للحد من هدر الطعام، أصبحت إستونيا رائدة في حركة تدعو إلى الاستفادة من خيرات الأرض من دون المساس بمستقبلها. وفي منصة «أطايب إستونيا» في معرض «جلفود» 2024 تتجلّى ريادة البلاد في ممارسات الطهي الخضراء، إذ توفّر لمحة عن مستقبل الأطعمة المتجذرة في أصالتها والجريئة بابتكاراتها في آن معاً.

وإذ تمثل مشاركة «أطايب إستونيا» في معرض الخليج للأغذية 2024، الذي يشارك في تمويله الاتحاد الأوروبي، محطةً بارزة في رحلة إستونيا نحو الريادة عالمياً في فن الطهي المستدام؛ فإنها ترحّب بالجميع لزيارتها في مركز دبي التجاري العالمي، S-G44، في الفترة من 19 إلى 23 فبراير، ليكونوا جزءًا من ثورة الطهي التي ترسم خارطة الطريق لمستقبل الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.