النسخة الثالثة عشرة من مهرجان إنكلاسيكا الدولي للموسيقى تصل إلى دبي في فبراير 2024

النسخة الثالثة عشرة من مهرجان إنكلاسيكا الدولي للموسيقى تصل إلى دبي في فبراير 2024

 

انطلق في رحلة موسيقية لا مثيل لها حيث تتوجه الأضواء نحو النسخة الثالثة عشرة من مهرجان إنكلاسيكا الدولي للموسيقى، الذي سيحتل المسرح الرئيسي في دبي أوبرا الرفيعة من 1 إلى 15 فبراير 2024.

تقدمه مجموعة ساميت للفعاليات، هذا الحدث السنوي على وشك تحويل دبي أوبرا إلى ملاذ لعشاق الموسيقى، مقدمًا فترة استثنائية تمتد لأكثر من أسبوعين مليئة بعروض موسيقى كلاسيكية استثنائية.

تعد إنكلاسيكا لهذا العام وعدًا برحلة موسيقية استثنائية، حيث تجمع بين موسيقيين من جميع أنحاء العالم في قلب دبي كأكبر تجمع موسيقي في العالم، يكرس المهرجان نفسه لتقديم قمة الموسيقى الكلاسيكية، مما يجعله حدثًا لايفوت لكل من عشاق الفن والمبتدئين على حد سواء.

تنوه المديرة التنفيذية ومؤسسة مجموعة ساميت للفعاليات، “أليكساندرا ميتيران”، “على أن الموسيقى الكلاسيكية تقدم للعالم قدرتها على أن تكون لغة عالمية تتجاوز الحدود في جميع أنحاء العالم. هذه مهارة نادرة ولكنها تظهر بسهولة عندما يعمل الفنانون الدوليون من جميع أنحاء العالم ويؤدون معًا لنفس الهدف. الموسيقى للجميع و محاولة الإصرار على وضع حدود وقيود بخصوص من يمكنه الأداء أو الحضور، ستكون ذلك غير مجدٍ للمهرجان ولجماهيرنا وبالتأكيد للموسيقى الكلاسيكية نفسها”.

وتضم قائمة المهرجان مجموعة متألقة من 17 عازفًا منفردًا محترفًا على المستوى العالمي، حيث يتألق عازفو الكمان ماكسيم فينغيروف (موناكو)، ستيلا تشين (الولايات المتحدة)، مارك بوشكوف (بلجيكا)، كلارا-جومي كانج (كوريا الجنوبية/ألمانيا)، جيمس إينيس (كندا)، ودايشين كاشيموتو (اليابان). وعلى خشبة المسرح، سيتألق عازفو البيانو فازيل ساي (تركيا)، ييول يوم سون (كوريا الجنوبية)، أشلي واس (المملكة المتحدة)، ييكون سونو (كوريا الجنوبية)، بهزود عبدالرؤموف (أوزبكستان)، زي زي (هونغ كونغ / الولايات المتحدة)، انريكو باسي (إيطاليا)، سيبريان كاتساريس (قبرص / فرنسا)، وفرانك برالي (فرنسا) سيزينون المهرجان بحضورهم، وسيشارك أيضًا عازفا الكمان الشهيران كاميل توماس (فرنسا / بلجيكا) والكسندر تشاوشيان (أرمينيا / المملكة المتحدة)، لإيجاد وليمة ثقافية للحواس.

سينضم هؤلاء العازفين إلى الفرق الرائدة مثل أوركسترا برلين السيمفونية المشهورة، وأوركسترا فيلهارمونيك أكسفورد، التي ستتولى قيادتها مجموعة من الموجهين من الطراز الأول، بما في ذلك إيفيند جولبرغ ينسن (النرويج)، أنو تالي (إستونيا)، جون وارنر (المملكة المتحدة)، نبيل شحاتة (ألمانيا)، كريستوف بوبن (ألمانيا)، لوكاس ماسياس (إسبانيا)، سيرغي سمباتيان (أرمينيا)، وماريوس بابادوبولوس (المملكة المتحدة).

يعد المهرجان بأن يقدم أفضل الأعمال الموسيقية، حيث سيتم استعراض قطعًا تتنوع من التكوينات الخالدة ليوهانس برامز وبيوتر إليتش تشايكوفسكي إلى العروض المعاصرة للملحن المقيم أليكسي شور. وسترنو قاعات دبي أوبرا بألحان لودفيج فان بيتهوفن، كاميل سانت-سانس، ماكس بروخ، إدوارد إلغار، بيدريخ سميتانا، فولفغانغ أماديوس موتسارت، روبرت شومان، فيلكس مندلسون، أنطونين دفوراك، وجواكينو روسيني، إلى جانب العديد من الآخرين.

لا تفوتوا هذه الفرصة الفريدة لشهادة التقاء الميستروز، العازفين المنفردين، والأوركسترات الرائعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.