«ابركيس ليجال ادفايزوري»، الشركة الخبيرة في مكافحة غسيل الأموال  تبدأ عملها  في الإمارات

 «ابركيس ليجال ادفايزوري»، الشركة الخبيرة في مكافحة غسيل الأموال  تبدأ عملها  في الإمارات

سعادة عبد الله باقر، المدير الإقليمي للشرق الأوسط ورابطة الدول المسقلة بغرفة دبي: «اليوم، نقر بالدعم التجاري الأخير بين الإمارات ودول الشرق االأوسط، منطقة اوراسيا ورابطة الدول المستقلة، وبالدور الإيجابي الذي تضطلع به شركات القانون التجاري في تعزيز الامتثال لمعايير الشركات»

 

(دبي، الإمارات العربية المتحدة 21 ديسمبر 2023 ): أعلنت اليوم شركة «ابركيس»، الشركة الدولية الرائدة في مجال الاستشارات القانونية، عن التدشين الرسمي لشركة «ابركيس ليجال ادفايزوري ش.م.ح- ذ.م.م» في دبي. تتخصص الشركة الجديدة في توفير خدمات الاستشارات القانونية وتقديم الخبرة في المجالات الرئيسية كمكافحة غسيل الأموال، الامتثال لمعايير «مكافحة تمويل الإرهاب» ومعايير «مجموعة العمل المالي»، صفقات الدمج والاستحواذ، والقانون التجاري في الإمارات.

وخلال مراسم تدشين الشركة، أفصح ألكسندر كوكويف، الشريك المدير في «ابركيس ليجال»، عن معلومات قيِّمة بشأن تركيز الشركة على دعم الشركات العاملة بالإمارات في خوض هذا المشهد القانوني المعقد.

وحضر سعادة عبد الله باقر، المدير الإقليمي للشرق الأوسط ورابطة الدول المسقلة بغرفة دبي، مراسم تدشين الشركة، حيث كشف النقاب عن وجهات نظره الأساسية بشأن أحدث الجهود المبذولة لتعزيز التجارة بين الإمارات ودول منطقتي الشرق الأوسط ورابطة الدول المسقلة ، وأيضًا حول الدور الإيجابي الذي تضطلع به شركات القانون التجاري، المتخصصة في تعزيز الامتثال.

وتحدث سعادة عبد الله باقر خلال مراسم التدشين عن أهمية شركات القانون التجاري، فقال: «اليوم، نقر بالدعم التجاري الأخير بين الإمارات ودول الشرق االأوسط، منطقة اوراسيا ورابطة الدول المستقلة، وبالدور الإيجابي الذي تضطلع به شركات القانون التجاري في تعزيز الامتثال لمعايير الشركات. لقد جاء دخول شركة «ابركيس ليجال» إلى دبي في الوقت المناسب، وهو يتسق مع المسار الإيجابي الراهن للتجارة بين الإمارات وباقي دول العالم. ونحن بانتظار المساهمات الإيجابية من جانب هذه الشركة في مجتمع الأعمال فيما يخص النمو والامتثال».

 

وتُعَد «ابركيس ليجال» لاعباً رئيسياً في التصدي للتحديات القانونية بين العلاقات الحكومية ومشهد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يتسم بديناميكيته الشديدة. وتشمل قائمة تخصصات الشركة الدعم الدولي للمجموعات القابضة، المالية والصناعية، والمكاتب العائلية، وضمان امتثال هذه الكيانات للوائح مكافحة غسيل الأموال، معايير «مجموعة العمل المالي»، ومعايير «مكافحة تمويل الإرهاب» في الإمارات.

وتُعَد دبي، المعروفة بكونها عاصمة الأعمال في العالم، مقرَّا مثاليًا لشركة «ابركيس ليجال»، كي تقدم من خلاله خدماتها المتخصصة. ويختار العديد من العملاء الذين يعملون في اختصاصات متنوعة الإمارات، وذلك بفضل منظومة ضرائبها المرنة ذات القيمة المنخفضة، بنيتها التحتية ذات الطراز العالمي، ونهجها الحكومي الصديق للأعمال.

ويؤكد ألكسندر كوكويف، الشريك المدير في «ابركيس ليجال ادفايزوري ش.م.ح- ذ.م.م»، على اهمية الامتثال للوائح مكافحة غسيل الأموال. ويقول: «يُعد الامتثال للوائح مكافحة غسيل الأموال عاملًا حيويَّا للشركات وللحفاظ على سمعتها. ولأن الإمارات قد باتت بالفعل رائدة العالم في استقطاب الشركات من كافة أنحاء العالم وجنة للاستثمار، فهي تتطلب من الشركات العاملة على أرضها أن تُحافظ على هذه المعايير العالية وأن تتجاوب معها».

وأضاف كوكويف متحدثًا عن مهمة «ابركيس ليجال»، فقال: «الإمارات، وبصفة خاصة دبي، هي عاصمة الأعمال في العالم، وتلتزم «ابركيس ليجال» بالمساهمة في تعزيز بيئة الأعمال بالدولة. إننا في «ابركيس ليجال» نقدم المعلومات المباشرة المستمدة من مصادرها الأصلية بشأن مكافحة غسيل الأموال والامتثال لمعايير «مجموعة العمل المالي»، صفقات الدمج والاستحواذ، والقانون التجاري في الإمارات، ونتبادلها مع الغير، ونبرز كيف تقوم شركتنا بدعم الشركات العاملة بالإمارات في هذه العمليات المعقدة».

كما سلط كوكويف الضوء على أحدث النجاحات التي حققتها الشركة، فقال: «أنهينا أحدث مشروعاتنا بتطوير ناجح لسياسة مكافحة غسيل الأموال لشركة تابعة لواحد من أكبر 10 مطورين عقاريين محليين. نعلم معايير مكافحة غسيل الأموال، معايير «مجموعة العمل المالي»، ومعايير «مكافحة تمويل الإرهاب»، ولن نخذلكم».

في عام 2023، سهلت «ابركيس ليجال» التوسع في اسواق مُعترف بها عالميًا لمجموعات رائدة في التطوير، عملاق في مجال التقنية الطبية، وشركات تجارية عديدة وشركات أخرى متخصصة في مجال التقنية المالية «فينتك» في المنطقة. وقد أجرت الشركة ما يزيد عن 1000 استشارة قانونية، صفقة دمج واستحواذ، وتأسيس لشركات، ورسخت مكانتها كشريك رسمي لهيئة المنطقة الحرة الدولية.

وفيما ييتعلق بتطلعاتها لعام 2023، تهدف «ابركيس ليجال» لأن تصبح لاعبًا مؤثرًا في سوق الخدمات القانونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأن تعزز جاذبية المنطقة للاستثمارات، وأن تتبنى تطوير التقنية القانونية. وعلى صعيد الوعي القانوني، تخطط الشركة لعقد سلسلة من حفلات افطار العمل بحضور نخبة من قادة الرأي المرموقين، ومن المحتمل أن تتضمن هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، وذلك لتعزيز تبادل المعرفة والتعاون بين الخبراء في المجالات المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.