كانون تكشف عن أوسع عدسة تكبير تركيز تلقائي على الإطلاق مصنّعة خصيصاً للكاميرات كاملة الإطار

كانون تكشف عن أوسع عدسة تكبير تركيز تلقائي على الإطلاق مصنّعة خصيصاً للكاميرات كاملة الإطار

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 13 أكتوبر 2023: كشفت كانون الشرق الأوسط اليوم عن إطلاق عدسة RF 10-20mm F4L IS STM، وهي الإضافة الأحدث لسلسلة العدسات L المخصصة للمحترفين في مجال التصوير الفوتوغرافي والفيديو. وتتيح العدسة إمكانيات لا حصر لها من خلال إتاحة إمكانية التصوير بزاوية رؤية فائقة الاتساع، حيث توفر  RF 10-20mm F4L IS STM المدمجة جودة تصوير لا تضاهى.

 

التصوير بزاوية رؤية فائقة الاتساع

وترتكز العدسة الجديدة على القدرات الاستثنائية لتشكيلة عدسات RF ذات زاوية التصوير الأكثر اتساعاً بالفعل، وتتفرد بكونها أكبر عدسة تكبير تلقائي تم صنعها على الإطلاق للكاميرات كاملة الإطار، مع زاوية رؤية تصل إلى 130 درجة. وتتميز العدسة أيضاً بتقنية التكبير التي تتراوح بين الزاوية الواسعة 20 مم والبعد البؤري الفائق العرض الفريد 10 مم، مما يتيح للمستخدمين الحصول على منطقة تصوير تزيد مرتين تقريباً عن البعد البؤري 16 مم.

 

ومن خلال إدراج المزيد من التفاصيل في الإطار، سيتسنى للمصورين الوصول إلى منظورات جديدة عند التقاط مشاهد المناظر الطبيعية. إذ سيكون بإمكانهم إضافة تفاصيل إضافية في الجزء الأمامي من الصورة، والتقاط مشاهد داخلية ضيقة وإبراز تفاصيل الهندسة المعمارية، وإضفاء عمق على المشاهد الطبيعية. وتتيح العدسة لصانعي الأفلام قدرة أكبر على الإبداع في تكوين لقطات تأسيسية مذهلة.

 

صورة بتفاصيل دقيقة، كما ينبغي لها أن تكون

توفر العدسة الجديدة جودة تصوير غير مسبوقة من عدسة ذات الزاوية الواسعة، حيث تحقق حدة ووضوحاً لا مثيل لهما بالتزامن مع عدم وجود تشويه تقريباً.

 

وقد حرصت كانون أن يراعي تصميم عدسة RF 10-20mm F4L IS STM أعلى المعايير، حيث تضم تكنولوجيا التثبيت البصري (IS) المحيطي الأحدث، ما يضمن التقاط صور واضحة وخالية من الاهتزاز حتى في ظروف التصوير الصعبة أو في حالة عدم توفر حامل ثلاثي القوائم. كما يضمن نظام التثبيت الجديد عدم وجود اهتزازات من الوسط إلى حافة الإطار، ويوفر خمسة درجات للتثبيت البصري أو ستة درجات بالاستخدام المشترك مع كاميرا تحتوي على نظام تثبيت بالجسم. يتيح التصميم البصري المستقيم المتقدم توقع نتيجة واضحة ودقيقة بفضل صيغة بصرية متقدمة، حيث تظل الخطوط المستقيمة على حالها، حتى على حواف الإطار. أما فتحة العدسة القصوى الثابتة f/4 فتوفر تعرضاً متسقاً مع إعداد للتكبير، وتسهم طلاءات العدسة البصرية عالية الكفاءة في الحد من ظاهرة الظلال والتوهج الممكنة في التصوير فائق العرض.

 

حجم صغير للغاية، سهولة في الحمل

على الرغم من التقنيات المتقدمة التي تتضمنها عدسة RF 10-20mm F4L IS STM، فقد حرصت كانون على أن يؤثر ذلك على سهولة الاستخدام. يتيح تركيب RF للمصورين إنشاء لقطات مذهلة بتراكيب مدمجة من خلال زيادة سرعة تنفيذ الأوامر وتوسيع عرض النطاق الترددي بشكل كبير بين الكاميرا والعدسة.

 

ونظراً لوزنها الخفيف البالغ 570 جراماً فقط، ستحتل عدسة RF 10-20mm F4L IS STM مكاناً دائماً ضمن حقيبة المعدات الخاصة بالمصورين. إنها أخف بأكثر من نصف الوزن (610 جرام أخف) وأصغر بمقدار 2 سم في العرض والطول مقارنة بعدسة EF 11-24mm f/4L USM. في الواقع، العدسة الجديدة مع كاميرا EOS R8 تزن أقل من العدسة القديمة EF بمفردها. وفضلاً عن ذلك، توفير العدسة للمصورين زاوية رؤية أوسع مع تمكينها لتقنية التثبيت البصري. لذا، سيغدو التصوير في مساحات محدودة أسهل لا سيما أن حقيبة المعدات ستكون أخف أيضاً.

 

صممت للمصورين المحترفين

نظراً لجودة صورها المتفوقة وقدرتها الأكبر على التصوير بزوايا واسعة في الصور الثابتة والفيديو، بالإضافة إلى تصميمها الخفيف الوزن، تعتبر عدسة RF 10-20mm F4L IS STM ترقية ضرورية للمصورين الساعين للارتقاء بقدراتهم إلى المستوى التالي. فهي مثالية لتصوير المناظر الطبيعية والهندسة المعمارية، ولكنها أيضاً قادرة على التقاط منظور مختلف في التصوير الرياضي والوثائقي.

 

وتتميز عدسة RF 10-20mm F4L IS STM  بقدرتها على تحمل حتى أصعب ظروف الطقس، حيث إنها مقاومة للغبار والرطوبة ومصممة للاستخدام الاحترافي .

 

الميزات والخصائص الرئيسية تشمل:

  • تتضمن العدسة بصريات خاصة تشمل عناصر شبه كروية ذات تشتت منخفض للغاية (UD) وعنصر ذي تشتت فائق الانخفاض (Super UD)، ما يضمن جودة صور عالية مثالية لعدسة من فئة L.
  • تتميز العدسة بمتانة عالية وخصائص مقاومة للغبار والماء، مما يجعلها قادرة على تحمل الظروف الصعبة التي قد يواجهها المصورون الاحترافيون.
  • تتميز العدسة بتقنية SWC (على سطحين للعدسة) وتقنية ASC (Air Sphere Coating) التي تقلل من ظاهرة الانعكاسات الشبحية التي تسببها مصادر الضوء داخل الصورة، وهي ظاهرة تبرز بصورة لافتة في العدسات ذات الزوايا العريضة.
  • العدسة تعتبر الأولى ضمن سلسلة L التي تتميز بمحرك “مشغل التركيز البؤري التلقائي” (STM) إضافة إلى إمكانية تركيز الصورة يدوياً، وذلك بفضل مجموعة المدمجة للتحكم بتركيز الصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.