صافي أرباح بنك الفجيرة الوطني يرتفع بنسبة 120.7٪ ليصل 332.1 مليون درهم للنصف الأول وبارتفاع قدره 18.5٪ على أساس ربع سنوي على خلفية زخم الأعمال الرئيسية

صافي أرباح بنك الفجيرة الوطني يرتفع بنسبة 120.7٪ ليصل 332.1 مليون درهم للنصف الأول وبارتفاع قدره 18.5٪ على أساس ربع سنوي على خلفية زخم الأعمال الرئيسية

27 يوليو 2023: يسر بنك الفجيرة الوطني أن يعلن اليوم عن نتائجه لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو  2023.

أبرز التطورات: 

  • سجل بنك الفجيرة الوطني نمواً بنسبة 120.7٪ على أساس سنوي لينهي فترة الستة أشهر بصافي ربح قدره 332.1 مليون درهم مقارنة بـمبلغ 150.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022. وعلى خلفية الأداء القوي للربع الثاني من عام 2023، فقد حقق بنك الفجيرة الوطني صافي ربح بلغ 180.1 مليون درهم في الربع الثاني من عام 2023، بارتفاع بلغ 99.8٪ مقارنة بالربع الثاني من عام 2022، والذي يعكس بيئة معدلات الفائدة والتحسن في مخصصات انخفاض القيمة خلال الربع الحالي والمستوى العالي من المرونة في أعماله الرئيسية على الرغم من الرياح المعاكسة الجيوسياسية السائدة والبيئة العالمية التي تتسم بعدم اليقين.

 

  • بدعم من ارتفاع صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمار الإسلامية، حقق بنك الفجيرة الوطني أرباحاً تشغيلية بلغت 785.3 مليون درهم لفترة الستة أشهر، وبارتفاع كبير قدره 28.9٪ مقارنة بمبلغ 609.1 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022، وبارتفاع قدره 22.7٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

 

  • بلغت الإيرادات التشغيلية 1.1 مليار درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023، مرتفعاً بنسبة 29.6٪ مقارنة بمبلغ 858.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022 مما يعكس الاستفادة من ارتفاع أسعار الفائدة والزخم الجيد الذي نتمتع به في أعمالنا وإدارة الموجودات والمطلوبات المعززة لدينا.حققت الإيرادات التشغيلية نمواً بنسبة 25.4٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022 وبارتفاع قدره 0.9٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2023.

 

  • نمت صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمار الإسلامية بنسبة 58.6٪ لتصل 825.1 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بمبلغ 520.1 مليون درهم بالفترة نفسها من عام 2022، حيث ارتفعت بنسبة 49.5٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022 وبزيادة قدرها 4.2٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2023.

 

  • واستقرت صافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى عند 211 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بمبلغ 214.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022.

 

  • استقرت إيرادات صرف العملات الأجنبية والأدوات المالية المشتقة عند 79.5 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بمبلغ 102.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022.

 

  • ارتفعت المصاريف التشغيلية بنسبة 31.4٪، مما يعكس استثمارات بنك الفجيرة الوطني في أعماله وأنظمته وبنيته التحتية وموظفيه. تتضمن هذه الاستثمارات مجموعة من المبادرات الرقمية لتعزيز تركيزنا على خدمة العملاء الاستثنائية من خلال تطبيق الرقمنة والابتكار. علاوة على ذلك، استمرت تداعيات ارتفاع التضخم في التأثير على مصاريفنا التشغيلية. واستقرت نسبة التكلفة إلى الإيرادات لبنك الفجيرة الوطني عند 29.4٪ مقارنة بنسبة 29.1٪ في الفترة نفسها من عام 2022؛ مما جعلها تبقى في متوسط المعدل المصرفي والذي يعكس الانضباط المستمر في التكلفة.

 

  • حافظ بنك الفجيرة الوطني على سياسته المتحفظة والإقرار بشفافية عن الحسابات المتعثرة مع الأخذ بعين الاعتبار المعايير الجديدة لمخاطر الائتمان والذي تم اقراره من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي  وخطر الركود العالمي. وقد قام بنك الفجيرة الوطني بتأمين صافي مخصصات انخفاض بقيمة 453.1 مليون درهم لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2023 مقارنة بمبلغ 458.6 مليون درهم بالفترة نفسها من عام 2022. وخلال الفترة، انخفض احتياطي انخفاض القيمة لدى البنك بنسبة 2.4٪ ليصل 164.2 مليون درهم مقارنة بمبلغ 168.2 مليون درهم كما في 31 ديسمبر 2022. وتحسنت نسبة إجمالي مخصصات التغطية لتصل نسبة 116.9٪ مقارنة بـنسبة 101.5٪ كما في 31 ديسمبر 2022. وتحسنت نسبة القروض المتعثرة لتصل 5.7٪ مقارنة بنسبة 6.9٪ كما في 31 ديسمبر 2022 حيث حقق البنك تقدماً ناجحاً في حل بعض التعرضات القديمة.

 

  • ارتفعت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي بنسبة 5.5٪ لتصل إلى 28.4 مليار درهم مقارنة بمبلغ 26.9 مليار درهم في نهاية عام 2022، وبارتفاع بنسبة 2.4٪ عن 30 يونيو 2022.

 

  • ارتفعت الاستثمارات والأدوات الإسلامية بنسبة 3.8٪ لتصل 6.6 مليار درهم مقارنة بمبلغ 6.3 مليار درهم في نهاية عام 2022، وبارتفاع قدره 28.6٪ عن 30 يونيو 2022، مما يدل على توزيع جزء من السيولة في محفظة الاستثمار عالية الجودة مما يوفر نسبة جيدة من عوائد المخاطر بالإضافة إلى الوصول لسيولة السوق.

 

  • استقرت نسبة كفاية رأس المال عند 18.2٪ (نسبة الشق الأول 17٪ ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 13.4٪) مقارنة بنسبة 18.6٪ (نسبة الشق الأول 17.4٪ ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 13.6٪) في نهاية عام 2022، ويتم الاحتفاظ بنسبة كفاية رأس المال عند هذا المستوى لدعم قدرة البنك على النمو والتوسع ومواجهة أي تحديات قد تنشأ عن التطور السريع للاقتصاد العالمي.

 

  • انخفضت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء بنسبة 2.4٪ لتصل 34.9 مليار درهم مقارنة بمبلغ 35.7 مليار درهم بنهاية عام 2022، مرتفعة بذلك بنسبة 9.6٪ عن 30 يونيو 2022. واستقرت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير عند 41.6٪ من إجمالي ودائع العملاء، مما خفف من تأثير زيادة أسعار الفائدة  لمنتجات محددة الأجل على تكاليف الودائع.

 

  • ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 0.5٪ ليصل 47.9 مليار درهم مقارنة بمبلغ 47.6 مليار درهم بنهاية عام 2022، وبارتفاع بنسبة 9.5٪ عن 30 يونيو 2022.

 

  • تم الاحتفاظ على نسبة سيولة قوية مع نسب الإقراض الى الموارد المستقرة عند 75.6٪ (2022: 72.1٪) واستقرت نسبة الموجودات السائلة المؤهلة عند 22.2٪ (2022: 24.9٪)، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى لمتطلبات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.
  • تحسنت نسبة العائد على متوسط الموجودات لتصل 1.4٪ مرتفعةً عن 0.7٪ للفترة نفسها من عام 2022.

 

  • تحسنت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية لتصل 11.1٪ مرتفعةً عن 5.3٪ للفترة نفسها من عام 2022.

 

  • تمت ترقية تصنيف بنك الفجيرة الوطني من قبل ستاندرد آند بورز  من ‘BBB’ إلى ‘BBB+’ على أساس سجل حافل للبنوك المحلية مدعومة من قبل السلطات الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وربحية البنك العالية وقوة رأس المال. كما أكد التصنيف قصير المدى ‘A-2’ مع تصنيف مستقر والذي يعكس الجدارة الائتمانية للبنك. علاوة على ذلك، تم إعادة تأكيد تصنيف بنك الفجيرة الوطني وحصوله على تصنيف Baa1 / Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز، مع تصنيف مستقر، مما يبرز القوة الأساسية للبنك وإدارة المخاطر بحكمة ومرونة.

 

وقد علقت الدكتورة رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس الإدارة، قائلة:

 

“شكّلت بداية عام 2023 بوادر خير لبنك الفجيرة الوطني، إذ حقق البنك مجموعة أخرى من النتائج المشجعة للغاية خلال النصف الأول لهذا العام، وحاز خلاله على مجموعة من الجوائز وشهادات التقدير المرموقة، ونشعر بالفخر على وجه خاص لحصول البنك على جائزتي «أفضل ابتكار في التمويل التجاري» و«منصة التداول الأكثر ابتكاراً» خلال حفل جوائز تكنولوجيا الخدمات المصرفية المالية في منطقة الشرق الأوسط، ومسرورون أيضاً لحصوله على جائزة أفضل نافذة لخدمات الصيرفة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال حفل جوائز التمويل العالمي لعام 2023؛ فهذه الجوائز إنما تستعرض اثنين من مجالات أعمالنا الكثيرة التي حافظت على قوة نشاطها التجاري.

 

إن النتائج القوية لبنك الفجيرة الوطني خلال الربع الثاني من العام الحالي تؤكد على أن استراتيجيات وأولويات الأعمال التشغيلية لدينا تمضي قُدماً على الدرب الصحيح، ما يكفل عودتنا للنمو المستدام طويل المدى. ومن المُبشر أن نرى البنك يواصل نهجه الاستباقي ومرونته في الأعمال الأساسية في ظل بيئة تسودها التحديات وعدم اليقين، ما أفضى إلى تحسن أداء الأعمال وجودة الموجودات لدينا، الأمر الذي يبشر بتحقيق نتائج أفضل خلال الربعين اللاحقين من عام 2023 وما بعده.

 

وعلى خلفية مخاطر الركود العالمي وارتفاع أسعار الذهب المصاحب بمخاوف بشأن حدوث أزمة اقتصادية، واشتعال التوترات الجيوسياسية، فإنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 3.9٪ في عام 2023. والجدير بالذكر أن مساعي الحكومة وبالتعاون مع القطاع الخاص ستستمر في دعم هذا النمو لتوفير العديد من الفرص ضمن مختلف المجالات، فضلاً عن استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة بشكل أكبر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وزيادة الطلب على الطاقة (النفط والغاز).

 

ومن شأن بنك الفجيرة الوطني أن يستفيد من الزخم الإيجابي في سوق الأعمال واغتنام الفرص السانحة لتعزيز حقوق المساهمين، والمُضي قدماً في نهج التمكين الرقمي لاستيفاء حاجات العملاء مدعوماً بكفاية رأس المال القوية والسيولة النقدية القوية وتنوع الميزانية العمومية بشكل جيد. كل ذلك وأكثر، ما يجعله بنكاً موثوقاً ومتسق الأداء.

 

في الوقت ذاته، سنواصل تركيزنا على الأعمال والنشاطات الصديقة المتعلقة بالممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة،  حسبما هو وارد في بيان وضع معايير الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة لبنك الفجيرة الوطني الصادر في الربع الثاني لعام 2023، بهدف تعزيز تفاعل البنك وأثره في هذا المجال، ما يؤكد التزامه بالاستدامة على المدى الطويل”.

 

ـ انتهى ـ

 

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

 

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م. ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1 / Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز، وحصل على تصنيف BBB+ / A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. والبنك مُدرج في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز “NBF”، ويمتلك البنك 14 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.