ماليت لندن: الاحترافية والدقة في التصميم والشغف في الابتكار

ماليت لندن: الاحترافية والدقة في التصميم والشغف في الابتكار

 

تصاميم مميزة بلمسة عصرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تأسست ماليت لندن، العلامة البريطانية العصرية، عام 2015. وتسعى لتقديم مجموعة مميّزة من الأزياء والأحذية الفاخرة مع مشبك وشعار ببصمة العلامة. وتجمع العلامة بين التصاميم الأنيقة والجريئة بأسلوب عصري. وتعدّ ماليت إحدى أسرع العلامات انتشاراً في المملكة المتحدة، حيث انتشرت في أكثر من 120 متجر فاخر حول العالم مثل سيلفريدجز وهارودز وبراونز وهارفي نيكلز وساكس فيفث أفينيو وليفل شوز، لتحظى بشهرة واسعة في كل من المملكة المتحدة وأوروبا ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والكويت والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا وجنوب أفريقيا.

 

ويشتهر مصمم العلامة ومؤسسها تومي ماليت كمدير إبداعي ومدرب متمرس وعاشق للأزياء العصرية، ولطالما رغبَ بإطلاق علامته التجارية الخاصة ورواية قصته الإبداعية على طريقته من خلال رسم تصاميم الأحذية. وأدرك تومي وجود الكثير من الأحذية الرياضية الفاخرة غالية الثمن في السوق مما جعله يحرص على توفير تصاميم فاخرة وبجودة عالية بتكلفة معقولة، بحيث يغير مشهد الأحذية الرياضية والأزياء الفاخرة ليتمكن الجميع من شرائها.

 

وتشتهر تصاميم العلامة وسط عشّاق الأحذية الرياضية وداخل القطاع على حدٍ سواء، ويتمثل نجاح العلامة الواسع في نفاذ الكمية المعروضة من الأحذية بمجرد طرحها في الأسواق. وتركز فلسفة علامة ماليت لندن على الاعتزاز بالماضي والتطلع للمستقبل، تلك الكلمات النابعة من شغف ومثابرة تومي، هي ما تحرص العلامة على نقلها في تصاميمها المختلفة المستوحاة من شوارع لندن التي نشأ وانطلق منها بمسيرته المهنية كمدير إبداعي. وتجسد الشراكة الأخيرة مع هيئة النقل في لندن شهادة واضحة على ابتكارات العلامة المميزة.

 

ويعتقد تومي أنّ قطاع الأزياء من القطاعات المزدهرة في منطقة الشرق الأوسط وخصوصاً الطريقة التي تطوّر بها خلال السنوات الخمس الماضية. ويتميز تومي كرجل أعمالِ وشخص استراتيجي ماهر باغتنام الفرص، كما يطمح إلى مواصلة رحلة ماليت لندن في الشرق الأوسط في قطاع الأزياء، وتشجيع مفهوم الأناقة والتميّز للعلامات والمؤثرين على حدِ سواء.

 

وتحظى علامة ماليت لندن بمكانة رائدة في قطاع الأحذية الفاخرة والتي تتماشى بفلسفتها مع تفضيلات سكان منطقة الشرق الأوسط، وتسعى كذلك لتوسيع حضورها وترك بصمتها على مستوى العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.