كيلوغرام من الذهب هدية العيد من “محظوظ”

كيلوغرام من الذهب هدية العيد من “محظوظ”

يحتفل “محظوظ”، السحب الأسبوعي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي توج مؤخراً مليونيراً جديداً فاز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم، بحلول عيد الفطر المبارك من خلال جائزة ذهبية كبرى، حيث من المقرر أن تضم سحوبات “محظوظ” الأسبوعية التي تحمل الرقم 125، والتي ستقام ليلة السبت الموافق 22 أبريل، سحب قرعة العيد الذهبي، والذي سيشهد فوز أحد سعداء الحظ بكيلوغرام من الذهب عيار 22 قراط، أي ما يعادل 100 عملة من الذهب الخالص.

وبذلك سيكون “محظوظ” قد قدم 2 كيلوغرام من الذهب على امتداد شهر رمضان المبارك. الكيلوغرام الأول قُسم على أربعة فائزين بواقع 100، و200، و300، و400 غرام خلال الأسابيع الأربعة الماضية على التوالي، أما الكيلوغرام الثاني من الذهب فسيتم تقديمه في سحب قرعة العيد الذهبي، والذي سيعقد يوم السبت القادم.

وسيدخل كل من شارك في سحوبات “محظوظ” الأسبوعية خلال الشهر الكريم تلقائياً في سحب قرعة العيد الذهبي الذي سيعقد بالتزامن مع السحب الكبير الذي من الممكن أن يشهد فائزاً آخر بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم وسحب القرعة الاسبوعي الذي سيشهد بالتأكيد فائزاً مضمونا بجائزة مليون درهم.

وتعليقاً على ذلك، قال فريد سامجي، الرئيس التنفيذي لشركة “إي وينجز” القائمة بالعمليات التشغيلية للسحب الأسبوعي “محظوظ”: “ينتظر الجميع حلول العيد لما يحمله من بهجة وسرور، وهذا يعطينا فرصة إضافية لإحداث تأثير إيجابي وسعيد على حياة الناس. قمنا الأسبوع الماضي بتتويج أحد المشاركين بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم ليصبح بذلك أحدث المنضمين لقائمة مليونيرات محظوظ الآخذة في التنامي بوتيرة متسارعة ونتطلع إلى الاحتفال بفائز آخر من محظوظ بجائزة الذهب يوم السبت القادم”.

ويمكن المشاركة في سحوبات “محظوظ” عبر شراء عبوة مياه واحدة مقابل 35 درهم للدخول في السحوبات الأسبوعية التي تتألف من السحب الكبير لفرصة الفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها 20 مليون درهم، وسحب القرعة الأسبوعي في حلته الجديدة، والذي يقدم جائزة مضمونة بقيمة 1 مليون درهم لفائز محظوظ كل أسبوع بالإضافة للجوائز الأسبوعية الأخرى.

يلتزم “محظوظ” بتغيير حياة الناس للأفضل، وذلك من خلال منحهم الرخاء وراحة البال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.