100 شخص من شباب العالم (على مائدة واحدة ) ضمن فعاليات رمضان دبي

100 شخص من شباب العالم (على مائدة واحدة ) ضمن فعاليات رمضان دبي

استضافت اللجنة المنظمة لرمضان دبي 1444هـ (رئيس فريق الفعاليات الثقافية وأعضاء وفريق مجلس رؤية الشباب) مساء أمس الأربعاء في مركز الشباب – بمبنى أبراج الإمارات -ما يقارب من 100 شخص من شباب العالم من الجاليات الأجنبية المقيمين في دبي، في دعوة للسحور وحوار الحضارات في إطار  مبادرة ( شباب على مائدة واحدة ) .

جاء ذلك ضمن فعاليات رمضان دبي 1444هـ ، الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تحت شعار ( رمضان دبي مع من نحب) برعاية كريمة من  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله .

وقالت روية خليفة الكتبي رئيس قسم التواصل الحضاري، ورئيس مجلس رؤية الشباب بالدائرة مبادرة ( شباب على مائدة واحدة ) هي إحدى مبادرات مجلس رؤية الشباب في الدائرة، وتهدف المبادرة دعوة الشباب الإماراتي والشباب الأجنبي على السحور معاً في جلسات حوارية لعدد 100 شخص تقريباً ، ودمج الشباب الإماراتي مع الشباب الأجنبي من مختلف الثقافات والجنسيات والأديان، بهدف نقل الخبرات وتبادل الأفكار والقيم، ونقل صورة مشرفة لأبناء الإمارات عن عاداتهم وقيمهم وأفكارهم خاصة في شهر رمضان المبارك، وكذلك عرض قيم وعادات الشباب والجاليات الأجنبية المقيمة في رمضان سواء مسلمين أو غير مسلمين .


تعزيزاً لرسالة مهمة يجب أن تصل للأجيال المقبلة بأن الإمارات تحتضن كل الثقافات والأديان والجميع في الإمارات ينبض من قلب واحد ليضخ محبة وسلام من الإمارات للعالم أجمع، وإرسال رسائل إيجابية تساهم في ترابط المجتمع

وأضافت الكتبي التمسنا أن كثير من الجاليات المقيمة يساهمون في ترسيخ مسيرة الدولة الريادية نحو مستقبل أفضل،  بما يعزز الرفاهية والازدهار لدي الشباب، وفي ختام الجلسة أشاد شباب العالم بالمبادرة لما فيها من تعزيز العلاقات بين الجاليات مثمنين جهود الدولة في إثراء وتعزيز التبادل الثقافي والفكري بين مختلف الجاليات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.