10 أطفال أول المستفيدين من مبادرة “القلب الذهبي” الإنسانية

10 أطفال أول المستفيدين من مبادرة “القلب الذهبي” الإنسانية

مبادرة إنسانية تبدأ من الإمارات وتستهدف 50 طفلا بالمناطق النامية

 

أبو ظبي، 2 فبراير، 2024: خضع 10 أطفال من دول عربية لعمليات جراحية في القلب منقذة للحياة، ضمن مبادرة “القلب الذهبي” الإنسانية التي تم الإعلان عنها في دولة الإمارات.

 

والأطفال ينتمون لدول ليبيا ومصر وتونس وهم أوائل المستفيدين من المبادرة التي تقدم 50 عملية جراحية مجانية لقلب الأطفال الذين يعيشون في مناطق النزاع والمناطق النامية.

 

المبادرة أطلقها الدكتور شمشير فاياليل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة برجيل القابضة، لتكريم رجل الأعمال يوسف علي الذي أمضى 50 عاماً في دولة الإمارات، وله العديد من الإسهامات الخيرية في المجتمعات النامية.

 

واستفاد من المبادرة الرضيع محب البالغ من العمر 11 شهراً، والذي تم تشخيص إصابته بعيب خطير في القلب “رباعية فالو”.

 

ويتذكر الدكتور مراد حكيم، طبيب محب، خطورة حالته، وقال “عند زيارة محب الأولى للعيادة، ظهرت عليه نوبات متكررة، ما يشير إلى أن حالته حرجة، وأوضح أنه كان من الضروري إجراء عملية جراحية فورية، لأن أي تأخير يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حالة الرضيع”.

 

وسافرت أسرة الطفل من ليبيا إلى تونس لإجراء هذه الجراحة المنقذة للحياة بمستشفيات توفيق، حيث خضع للجراحة والرعاية الشاملة، وكلها مجانية وفي إطار زمني قصير.

 

أما الطفلة مريم (5 سنوات) من مصر، فقد كانت تعاني من عيب في الحاجز الأذيني المعقد، ولا يمكن علاجها بإجراءات القسطرة التقليدية، وتحتاج جراحة كبرى.

 

وأجريت العملية الجراحية بمستشفى النيل البدراوي، أحد مرافق مجموعة مستشفيات كليوباترا، وأكد الأطباء، الدكتور محمود شحاتة، استشاري أمراض قلب الأطفال، والدكتور أحمد عفيفي، استشاري جراحة القلب، أن القرار السريع للفريق باختيار التدخل الجراحي ساعد في تجنب المضاعفات المحتملة في حالة الطفلة.

 

أما الأطفال الآخرون الذين خضعوا لعمليات جراحية منقذة للحياة ضمن مبادرة “القلب الذهبي”، فتتراوح أعمارهم بين 10 أشهر و9 سنوات، وهم إلياس والتريكي من ليبيا، والشعباني والوسلاتي من تونس، وكاراس، ومارفي، ونور، ومحمد من مصر.

 

وقال الدكتور شمشير: “نحن فخورون برؤية مبادرة القلب الذهبي تساهم في توفير مستقبل أكثر صحة وإشراقًا لهؤلاء الصغار وفي جميع البلدان، ونحن نقوم بتحديد المرضى المحتاجين، ما يضمن أن هذه المبادرة تمد لمستها العلاجية إلى أولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها”.

 

 

10 أطفال أول المستفيدين من مبادرة “القلب الذهبي” الإنسانية Read More
ثورة جديدة في التقنية الطبية تقلل عدد الوفيات في غرف العمليات

ثورة جديدة في التقنية الطبية تقلل عدد الوفيات في غرف العمليات

الرئیس التنفیذي لشركة “مدى الضوء” أحمد الشلبي:

“كوفید-19 “ومتحوراته من أسھل الفیروسات التي یستطیع الجھاز القضاء علیھا
 یجب تعمیم ھذه التقنیة كبرتوكول یطبق قبل كل عملیة
جراحیة
الجھاز أثبت فاعلیة على التعقیم بنسبة 100%

دبي – الإمارات العربیة المتحدة، 11يناير 2024:
أفادت شركة مدى الضوء المتخصصة في تصمیم و تصنیع أجھزة التعقیم بالأمواج فوق البنفسجیة، بأنھا توصلت إلى تصمیم صناعي متفوق للإستفادة القصوى من تقنیة الأمواج فوق البنفسجیة, تمكن من خفض نسبة الوفیات بعد العملیات الجراحیة ، ونجحت التقنیة في قتل الجراثیم بحسب المختبرات البریطانیة بنسبة 100.%
وتفصیلا، أفادت شركة مدى الضوء، بأنھا توصلت إلى تصمیم جھاز قادر على تعقیم غرف العملیات بشكل كامل سواء الھواء والأسطح والأسقف، ویما یسمى بالتعقیم “3D ،”لأنھ یشمل كل الأبعاد المتعلقة بالغرفة أو المنطقة المراد تعقیمھا.
وتستطیع ھذه التقنیة الحدیثة العمل على تصفیر عدد الجراثیم في غرفة العملیات عبر ھذا الجھاز الثوري الذي یعتمد على الأمواج فوق البنفسجیة، ویمكنھا مثلا قتل فیروس كورونا في زمن قیاسي لا یتجاوز بضعة ثواني، إلى جانب فیروسات أخرى مثل السالمونیلا.

ویعمل الجھاز عبر تصمیم مفتوح ممیز یتجاوز عیوب و
ثغرات كل تصامیم الأجھزة الخرى في السوق, مزودا بفتحات علویة وجانبیة للوصول لأصعب الأماكن ، تعتمد أجھزة
الشركة تقنیات تطھیر متخصصة بالمواج فوق البنفسجیة (-UVC ،(ذات إشعاعات فوق بنفسجیة عالیة الشدة من النوع(C ) قادرة على القضاء على أعتى أنواع الفیروسات والبكتیریا بشكل فعال وسریع جدا.

وقال الدكتور أحمد الشلبي الرئیس التنفیذي لشركة مدى، أن فیروس كوفید-19 ومتحوراته المختلفة من أسھل الفیروسات التي یستطیع الجھاز القضاء علیھا، مطالبا أن تكون ھذه التقنیة برتوكولا یطبق قبل كل عملیة جراحیة و بعد مغادرة أي مریض لغرف العلاج في المشافي.

وأضاف الشلبي، أن الكثیر من الدراسات تشیر إلى انتقال

الكثیر من الأمراض في غرف العملیات في ما یسمى بال”العدوى الثانویة بعد العملیات الجراحیة” وذلك لعدم تعقیمھا بشكل قوي و فعال بعد كل عملیة ، لذا حفاظا على صحة

المرضي یجب اعتماد برتوكول العمل بتقنیة الأمواج فوق البنفسجیة الثوریة لدعم جھود فرق مكافحة العدوى في المشافي لمحاربة إنتشار و تفشي كل أنواع الفطریات و البكتیریا فیھا, وذلك بسبب كون كل زوار المشافي ھم من المرضى و معظمھم یحملون نوعا من انواع المسببات المرضیة ما یؤدي لتراكم كل الجراثیم و البكتیریا مع مرور الوقت, و تلك الجراثیم تكتسب أیضا مناعة متزایدة ضد المضادات الحیویة مع الزمن بحسب الكثیر من الأبحاث العلمیة.

وتابع: “لقد دفعنا فیروس كورونا (19-COVID (إلى تصمیم وإنتاج الأجھزة التي یمكنھا بالفعل محاربة ھذا الفیروس بكفاءة عالیة، على أمل إنقاذ المزید من الأرواح كل یوم. نحن

مستمرون في صنع المزید من حلول التطھیر بالأمواج فوق ًا، البنفسجیة التي ستغیر بیئتنا بشكل جذري إلى أماكن أكثر أمان وتجعل حیاتنا أطول وأكثر صحة”.

وأشار أحمد الشلبي إلى أنه تم اختبار الجھاز لدى مختبرات الحوطي ستانجر وھي مختبرات فحص مستقلة، والتي أثبت فاعلیة بنسبة 100 ،%كما أنھ حاصل على شھادة من إدارة مختبر دبي المركزي بعد إجراء الاختبارات علیھ بفاعلیة

الأجھزة العالیة جدا 9999.99.%

وأوضح أحمد الشلبي، أن الجھاز حصل على جمیع الشھادات

اللازمة و إختبارات الكفاءة التي تثبت فاعلیته من مخترات حكومية و بریطانیة معتمدة.

 

تعتبر “مدى الضوء” شركة متخصصة بجمیع حلول وأجھزة التعقیم بالأمواج فوق البنفسجیة، مقرھا الإمارات العربیة المتحدة، وتعتمد أجھزة الشركة تقنیات تطھیر متخصصة بالأمواج فوق البنفسجیة (UV-C)، ذات إشعاعات فوق بنفسجیة عالیة الشدة من النوع (C)، قادرة على القضاء على أعتى أنواع الفیروسات والبكتیریا بشكل فعال وبزمن قیاسي.

لمزيد من التفاصيل يرجي زيارة الموقع الإلكتروني للشركة:

https://www.madauv.com

ثورة جديدة في التقنية الطبية تقلل عدد الوفيات في غرف العمليات Read More
مبادرة إنسانية لإجراء 50 عملية جراحية لقلوب الأطفال

مبادرة إنسانية لإجراء 50 عملية جراحية لقلوب الأطفال

أطلقها رئيس “برجيل” بأبوظبي لحالات بالمناطق المحرومة بالعالم

 

أبو ظبي 1يناير 2024:أعلن الدكتور شمشير فاياليل المؤسس ورئيس مجلس إدارة برجيل القابضة اطلاق مبادرة إنسانية خيرية لإجراء 50 عملية جراحية للقلب منقذة لحياة للأطفال، خاصة اطفال المناطق المحرومة بالعالم.

وتستهدف عمليات القلب الخمسين الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية، وسيتم إجراؤها في مستشفيات متخصصة تحت مظلة مجموعة برجيل القابضة، المنتشرة في دولة الإمارات وسلطنة عمان، ومستشفياتها في الهند.

وتأتي هذه المبادرة احتفاء بمرور خمسة عقود من الحضور المؤثر لرجل الاعمال يوسف علي في دولة الإمارات، وتهدف للاحتفاء بمساعمات يوسف الاستثنائية في الجوانب الإنسانية.

ويعد يوسف علي، رجل الأعمال ورئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو الدولية، شخصية مثالية لمست مساعيها الخيرية حياة الملايين، ويقود الدكتور شمشير الطريق هذه المبادرة، حيث أنه متزوج من الدكتورة شبينة يوسف علي، الابنة الكبرى ليوسف علي ونائب رئيس مجلس إدارة  في بي أس للرعاية الصحية.

وصل يوسف علي، أحد أغنى الهنود غير المقيمين على مستوى العالم، إلى ميناء راشد في دبي في 31 ديسمبر 1973، ليبدأ رحلته في مجال الاعمال، بعد ذلك قام بتشكيل مجموعة تجارية بينما تولى أدوارا كقائد مجتمعي، ومنارة أمل للمحتاجين.

وفي شرحه لهذه المبادرة، قال الدكتور شمشير: “إن هذه المبادرة الإنسانية جزء لا يتجزأ من روح عائلتنا، ومن خلال تكريم يوسف علي، نسعى إلى أن يكون احتفالًا فريدًا من نوعه من خلال تكريس أنفسنا لدعم الأطفال، ومن خلال هذه العمليات الجراحية الخمسين المنقذة للحياة، نطمح إلى توليد فرص تلهم الأطفال ليحلموا بما يتجاوز القيود ويتغلبوا على التحديات.

 وأضاف الدكتور شمشير، “أنه مع ظهور هذه العمليات الجراحية، فإنها ترمز إلى التدخلات الطبية والالتزام الجماعي ببناء مستقبل يتمتع فيه كل طفل بفرصة النمو والمساهمة في المجتمع“.

ويعد الدكتور شمشير، الذي تمتد مساعيه الخيرية إلى الهند من خلال مكتب عائلته، في بي أس للرعاية الصحية، متفائلاً بشأن الامتداد والتأثير العالمي لهذه المبادرة الصادقة.

وتعد الجراحات المطلوبة لمعالجة أمراض القلب الخلقية ذات تكلفة عالية، ما يجعلها صعبة مالياً بالنسبة للعديد من الآباء.

مبادرة إنسانية لإجراء 50 عملية جراحية لقلوب الأطفال Read More
مركز “اطمن” يضيف مركزا طبيا جديدا في دبي 

مركز “اطمن” يضيف مركزا طبيا جديدا في دبي 

دبي، 29 ديسمبر 2023 : في حفل بهيج ضم حضوراً لافتاً من الضيوف مع السيد اسماعيل موسى الرئيس المؤسس لمركز “اطمن” و نخبة من رجال الأعمال والأطباء، فضلا عن لفيف كبير من ممثلي الصحافة والتليفزيون، والإعلاميين والمؤثرين الاجتماعيين، تم افتتاح مركزا طبيا جديدا من سلسلة “اطمن” وذلك بمنطقة ديرة المواجهة لديرة سيتي سنتر.

شهد الحفل فقرات فنية للرقص الفلكوري الشعبي الإماراتي والمصري، وعدة فقرات منوعة. مما اضفى جو من البهجة على الحضور.

في حين قال السيد/ اسماعيل حسن موسى الرئيس التنفيذي ومؤسس مركز “اطمن”:” بدأنا بمكتب لإمداد الرعاية الطبية المنزلية في بداية هذا العام، وارتبط بنا عددا من المرضى وعددا أكبر من قصص الشفاء، مما جعلنا نطور الفكرة لنقدم الرعاية الطبية المنزلية وفي مركز متخصص على حد سواء، ويحدونا الطموح لفتح سلسلة مستشفيات في منطقة الخليج ومصر، ”

وعن المركز يتابع السيد اسماعيل موسى قائلا “:
نقدم من خلال أفرعنا الرعاية الطبية المتميزة المنزلية أو داخل المركز وذلك في مجال المتابعة الطبية بعد العمليات، والطب العام، وطب الأسرة، والحجامة، والعلاج الطبيعي، والتجميل، وفي دولة داعمة للتميز مثل الإمارات العربية المتحدة استطعنا الوصول لأفضل التقنيات الطبية وأحدث الأجهزة الطبية وتم تدريب فريق متكامل من الأطباء وفريق التمريض، كما يسهم المركز في توصيل الرسالة المجتمعية نحو كافة الفئات برعاية طبية مميزة حتى الشفاء والتي يتم توجيهها من خلال اسم المركز لطمئنة كل محتاج للشفاء بإذن الله”.

وعن تجربته في دبي قال السيد /اسماعيل موسى: “تعدالإمارات العربية المتحدة من أهم الدول التي تحرص على تحقيق أعلى مستوى في مجال الرعاية الصحية، مما وفر لنا أرضا خصبة لتقديم أفضل خدمة في مجال الخدمات الطبية المنزلية وفي داخل المركز ، الأمر الذي يعزز رفع مستوى الكفاءة لدى فريق العمل ويجعل نسب الشفاء في ارتفاع مطرد”.

جدير بالذكر أن مركز “اطمن” في الإمارات قد بدأ قبل عام واحد فقط في دبي بفرعه الأول للخدمة الطبية المنزلية في منطقة السطوة
وبعد نجاح ومشاركات وفعاليات عديدة شاركها مركز “اطمن” للرعاية الصحية المنزلية
مثل معرض اكسبو دبي لأصحاب الهمم 2023 وحقق نجاحا مبهرا بتواجده ضمن أول ثلاث فائزين كأحسن مساهمة في المعرض،
كما شارك في فعالية أمل لمحاربة مرض سرطان الثدي ويعد مركز “اطمن ” داعما قويا للمرأة والصحة العامة لها.

مركز “اطمن” يضيف مركزا طبيا جديدا في دبي  Read More
خبراء عالميون يستعرضون أحدث طرق تشخيص السرطان والأمراض الصعبة

خبراء عالميون يستعرضون أحدث طرق تشخيص السرطان والأمراض الصعبة

 

دبي ، 15 ديسمبر 2023 انطلقت صباح اليوم في فندق العنوان مارينا بدبي، ورشتا عمل علميتان متخصصتان في التشخيص الحديث لأمراض الأنسجة والخلايا، لاستعراض أحدث وأحدث التقنيات المستخدمة حالياً في أهم المستشفيات العالمية ضمن ما يسمى بعلم الأمراض الرقمية والأمراض الجزيئية

الدكتور حسن حطيط استشاري أمراض الأنسجة، رئيس وحدة الأنسجة في صحة دبي. أمين عام جمعية الإمارات لعلم الأمراض. وقال محاضر أول، كلية دبي الطبية

ويحاضر فيها نخبة متميزة من المحاضرين المتخصصين في المجالات من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، حيث استعرض المحاضرون أهم الإنجازات في هذين المجالين الواعدين في تحسين وتطوير التشخيص الطبي وخاصة تشخيص أمراض الكلى. السرطان والأمراض الصعبة والمزمنة.

وتأتي ورش العمل قبيل انطلاق فعاليات مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحية “أمراض الأنسجة والخلايا” الذي ينظمه قسم علم الأمراض في جمعية الإمارات الطبية غداً بحضور أكثر من 400 خبير ومتخصص، حيث وبلغ عدد المحاضرين في الورشتين 18 محاضراً. وتنوعت موضوعات المحاضرات بين استعراض التقنيات الحديثة والمستقبلية وبين شرح التطبيقات العملية لهذه التقنيات الجديدة ومناقشة المناقشات داخل الورشتين حول قدرات المؤسسات الصحية في مختلف البلدان و قدرتهم على البدء في العمل على هذه الأنظمة الصحية التشخيصية الجديدة والتخطيط لإنشاء أنظمة طبية حديثة مبنية على أسس علمية متينة وتشخيصات متينة بعيدة عن احتمالية الخطأ.

وفي نهاية المؤتمر سيحصل المشاركون على 14 ساعة معتمدة من هيئة الصحة بدبي.

خبراء عالميون يستعرضون أحدث طرق تشخيص السرطان والأمراض الصعبة Read More
مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحية يستعرض أحدث الاكتشافات المتعلقة بتشخيص أورام الثدي

مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحية يستعرض أحدث الاكتشافات المتعلقة بتشخيص أورام الثدي

ينطلق الجمعة بمشاركة 400 متخصص

ينطلق مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحي 2023، الذي تنظمه جمعية علم الأمراض التابعة لجمعية الإمارات الطبية، في دبي يوم الجمعة الخامس عشر من ديسمبر الجاري، في فندق العنوان مارينا، بمشاركة أكثر من 400 متخصص من مختلف دول العالم. عالم.

وأكدت الدكتورة موزة الشرهان، رئيس جمعية الإمارات الطبية، رئيس جمعية علم الأمراض في الجمعية، رئيس المختبرات الطبية في مستشفى دبي، رئيس المؤتمر، على أهمية الحدث الذي سيحاضر فيه أكثر من 30 مشاركاً عالمياً. وخبراء إقليميون من مختلف البلدان في أهم التخصصات الفرعية لعلم الأمراض الجراحي بفروعه المتعددة مثل علم الأمراض الرقمي، علم الأمراض الجزيئي، أورام وأمراض الجهاز التنفسي، أورام وأمراض الجهاز الهضمي، أورام وأمراض الأنسجة الرخوة والعظام وغيرها من الناشئة ومواضيع جديدة .

وأضافت رئيسة المؤتمر الدكتورة موزة الشرهان أن المؤتمر سيناقش أيضاً أحدث الاكتشافات في تشخيص أمراض الأنسجة، وأحدث التقنيات في تشخيص أمراض الخلايا، وعلم الأمراض الرقمي وتطبيقاته، وعلم الأمراض الجزيئية وأبحاثها. التطبيقات، التشخيص الحديث لأورام وأمراض الجهاز التنفسي والكلى، التشخيص الحديث للأورام وأمراض الجهاز الهضمي، أحدث الأدوات في تشخيص الأورام وأمراض الأنسجة الرخوة والعظام، وآخر الاكتشافات المتعلقة بتشخيص أورام الثدي وغيرها المواضيع الناشئة.

ويشارك في تنظيم المؤتمر، إلى جانب جمعية علم الأمراض في جمعية الإمارات الطبية، المختبر الوطني المرجعي في مستشفى كليفلاند، وتشترك في رعايته أكثر من اثنتي عشرة شركة طبية وصيدلانية ومختبرية.

وسيتناول مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحية خلال الجلسات العلمية الثلاث الثانية، بقيادة خبراء بارزين من كليفلاند أوهايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية، آخر مستجدات أمراض وأورام الرئة والكلى والجهاز الهضمي والبنكرياس والجلد والعظام والأنسجة الرخوة.

وفي اليوم الثالث الأحد 17 يناقش المؤتمر آخر الاكتشافات المتعلقة بتشخيص أمراض وأورام المخ والثدي والجهاز البولي التناسلي.

مؤتمر الإمارات لعلم الأمراض الجراحية يستعرض أحدث الاكتشافات المتعلقة بتشخيص أورام الثدي Read More
اختتام مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام في أبوظبي

اختتام مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام في أبوظبي

 

المشاركون: دولة الإمارات العربية المتحدة تقدم أرقى الخدمات العلاجية ولا يوجد سبب لتلقي العلاج خارج دولة الإمارات العربية المتحدة

الدعوة إلى مواصلة دعم وتعزيز منظومة السياحة العلاجية في مختلف التخصصات الطبية

في ختام أعماله أمس، دعا مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام، الذي نظمه قسم الإمارات لجراحة العظام في جمعية الإمارات الطبية على مدى ثلاثة أيام في مركز أبوظبي للمعارض (أدنيك)، المؤسسات الطبية في الدولة إلى مواصلة دعم وتعزيز منظومة السياحة العلاجية في الدولة، والتي باتت تستقطب آلاف المرضى لتلقي العلاج سنوياً في مختلف التخصصات الطبية بما فيها جراحة العظام.

وأكد المشاركون في المؤتمر أن إمارتي أبوظبي ودبي تمتلكان العديد من المراكز الطبية المتطورة التي تمتلك كافة إمكانيات الكوادر الطبية والأجهزة الحديثة، بالإضافة إلى استخدامات الروبوتات والذكاء الاصطناعي المعزز والتقنيات المساعدة، لاستقطاب العديد من المرضى الذين طلب العلاج داخل الدولة سواء من دول الخليج أو الشرق الأوسط.

كما أكدوا أن الأطباء سيواصلون التدريب العملي والتعليم الطبي المستمر واغتنام الفرص المتاحة لاستكمال أبحاثهم في التقنيات الحديثة في جراحات العظام باستخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

كما أكدوا أن نظام الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في مجالات جراحة العظام، يتمتع بمهنية عالية ويطبق أعلى المعايير والممارسات الطبية العالمية من خلال توافر أفضل الكوادر الطبية وأحدث التقنيات العلاجية، كما يوجد لا داعي للسفر والعلاج خارج الدولة إلا في بعض الحالات النادرة جداً.

وقال الدكتور علي السويدي، رئيس قسم العظام في جمعية الإمارات الطبية ورئيس المؤتمر، إن مناقشات اليوم الأخير تركزت على الحوادث التي تؤدي إلى إصابات في القدم والكاحل، ثم ركزت على الكسور وإصابات الأربطة و الإصابات الرياضية، ومناقشة كافة التطورات المتعلقة بتشخيص أو علاج منظار الكاحل والتدخل الجراحي البسيط للتشوهات الخلقية في القدم.

وأكد أن الاعتقاد السائد في المجتمع بضرورة إجراء جراحة الرباط الصليبي، خاصة لدى الرياضيين في الخارج، أصبح اعتقادا يحتاج إلى إعادة ترسيخه، خاصة وأن مؤسساتنا الصحية في هذا المجال أصبحت تضاهي كبرى المراكز العالمية في الخارج. من حيث الخبرة والتقنيات وحتى من حيث الرعاية الطبية بعد جراحة الرباط الصليبي، فقد أكمل جميع أطبائنا في تلك المؤسسات دورات طبية متقدمة في علاج هذه الإصابات وأكملوا الدراسات الحديثة في رعاية هذه الإصابات، بما في ذلك تمزق الرباط الصليبي والأربطة. الكاحل وجميع هذه العمليات تتم بأحدث الطرق العلمية تماما كما تجرى في الخارج، لافتا إلى أنه لا يوجد فرق كبير بين إجراء عمليات الرباط الصليبي خارج الدولة أو داخلها، حيث أنها تتم بنفس الطريقة وبنفس الطريقة. التقنيات والخبرة الطبية.

وأضاف الدكتور السويدي أن جمعية الإمارات الطبية وقسم جراحة العظام كانا سباقين دائماً في توفير فرص تدريب متميزة للأطباء داخل الدولة، وبالتالي تجنب عناء السفر لحضور المؤتمرات والدورات التدريبية في الخارج، كما أن مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام في دورته الحادية عشرة يؤكد هذا التوجه للجمعية حيث اهتم المؤتمر طوال تاريخه بعرض موسع لكافة التطورات الحديثة ومن مختلف دول العالم مما يتيح فرصة سنوية لأطباء الإمارات للاطلاع على كل ما هو جديد ومبتكرة في تخصصات جراحة العظام. ونواصل هذا التوجه الذي يخدم الأطباء والفنيين وطاقم التمريض في مؤسساتنا الصحية، مما يؤدي في النهاية إلى تقديم خدمات علاجية ورعاية طبية متميزة للمرضى.

اختتام مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام في أبوظبي Read More
مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام يناقش دور الذكاء الاصطناعي

مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام يناقش دور الذكاء الاصطناعي

90% من عمليات استبدال المفاصل يتم إجراؤها في مستشفيات دولة الإمارات العربية المتحدة

الأطباء: مستشفيات الإمارات خفضت سفر المواطنين للعلاج بالخارج في كافة التخصصات

لليوم الثاني على التوالي، استعرض مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام، الذي نظمه قسم جراحة العظام الإماراتي التابع لجمعية الإمارات الطبية في مركز أبوظبي للمعارض (أدنيك)، برنامجه العلمي والمحاور الرئيسية في مجالات جراحة العظام مثل كجراحة تبديل المفاصل، والطب الرياضي، وجراحة الكسور، وجراحات الأطراف العلوية، وتشوهات الأطراف، وتشوهات القدم والكاحل.

كشف الدكتور علي البلوشي استشاري جراحة العظام واستبدال المفاصل ونائب رئيس قسم العظام في جمعية الإمارات الطبية أن طب العظام في دولة الإمارات شهد تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية نتيجة استقطاب أفضل الخبرات البشرية والأطباء. المراكز الطبية العالمية، بالإضافة إلى استخدام أحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة المستخدمة في التشخيص والجراحة والعلاج وأفضل الممارسات الطبية، مما ساهم في تقليل نسبة المرضى الذين كانوا يسافرون للعلاج خارج الدولة في السابق، مشيراً إلى أن يتم الآن إجراء أكثر من 90% من عمليات استبدال المفاصل في المستشفيات الحكومية.

وأضاف أن التخصصات الدقيقة التي كانت تجبر المرضى وذويهم على طلب العلاج في الخارج، أصبحت متوفرة في مستشفيات الدولة، بما في ذلك التخصصات الدقيقة في الأورام وجراحة الأطفال وغيرها، وجميعها أصبحت مشمولة بالتأمين الصحي، بالإضافة إلى الطب النفسي. الراحة التي يتمتع بها المريض داخل الوطن بين أهله وذويه.

وقال الدكتور علي البلوشي إن اليوم الثاني للمؤتمر استعرض مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة بجراحة العظام، والمجالات الحديثة التي حدثت في جراحة العظام، وأحدث التوجهات العالمية في تقنيات الخلايا الجذعية، والاستخدامات الحديثة للمناظير الطبية في مجالاتها. استبدال الركبة والكتف من خلال استخدامات الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

وأشار إلى أنه تمت مراجعة ومناقشة مرض خشونة الركبة للمرضى في بداية الإصابة كإجراء وقائي لتجنب اللجوء إلى الجراحة من خلال العلاج بالأدوية أو التمارين الرياضية أو الإبر الزيتية أو الصفائح الدموية معا، حيث تم تقديم دراسات جديدة أكدت ذلك. مدى استفادة المريض من حقن الزيت مع حقن الصفائح الدموية (PRP)، إلا أن الأطباء أجمعوا على أن هذا الإجراء رغم أهميته إلا أنه لا يعمل على ترميم وبناء الغضاريف، وهذه معلومة طبية مؤكدة تفيد بأن إبر الزيت مع إبر الخلايا الجذعية لا تبني الغضروف. وأضاف أن الإبر الزيتية تستخدم كعلاج لتقليل الخشونة لأنها تزيد من اللزوجة المفقودة في المفصل وبالتالي تقلل من شدة الاحتكاك والألم، وتعطى للمريض حسب حالته الصحية وحسب شدة الإصابة. الخشونة التي يعاني منها، ونحن كأطباء لا ننصح بتناول إبرة الزيت في فترة أقل من ثلاثة أشهر، حيث لا بد من إجراء طبي آخر إلا إذا ساعد هذا الإجراء.

وأشار الدكتور البلوشي إلى أنه تم أيضاً مناقشة الأفكار الجديدة المتعلقة بالمفاصل الصناعية وآخر ما توصل إليه العلم في مجالات جراحة العظام، خاصة مع دخول الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وتغيير الصورة الذهنية القديمة عن المفاصل الصناعية، لافتاً إلى أن أن الاتجاهات الحديثة تؤكد أن تطبيقات الروبوتات في جراحة المفاصل هي الأفضل لأنه وجد أن 80% فقط من المرضى يشعرون بالرضا بعد الجراحة، وذلك لأن استبدال المفاصل يتم بشكل موحد، ولكن الاتجاهات الجديدة تؤكد أنه يجب تصميم المفصل وفقًا لاحتياجات كل مريض على حدة.

وأشار إلى أن استخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي أثناء العمليات الجراحية يتميز بالدقة العالية في التخطيط والتنفيذ، مما يقلل الأخطاء البشرية بنسبة 20%، لافتاً إلى أنه باستخدام الروبوت تصل نسبة الدقة إلى 99%، بالإضافة إلى أن الوقت المستغرق ونسبة الألم والنزيف أثناء العملية والمدة التي يقضيها المريض داخل المستشفى، تصبح أقل بكثير من الطرق التقليدية.

وأضاف الدكتور البلوشي أنه على الرغم من التقدم الكبير الذي حدث في الجراحة الروبوتية على مستوى العالم فإن 85% من الأطباء ما زالوا يستخدمون الطرق التقليدية في الجراحة، لذلك تعمدنا في مؤتمر الإمارات الدولي الحادي عشر لجراحة العظام استقطاب كبار الجراحين الذين أثبتوا كفاءتهم في العمليات الروبوتية في جميع أنحاء العالم لإطلاع جراحينا على كل ما هو جديد في هذا المجال.

وتقوم شركة ستراكر الأمريكية ووكيلها في الإمارات شركة الفامد بعرض نظام الصورة التشخيصية للعظام بدقة 4K ليعطي الجراح تفاصيل دقيقة للغاية أثناء العمليات الجراحية أيا كان نوعها، وقال الدكتور عمرو عبد الرحمن ومنال ناجي من فريق التسويق بالشركة التي تتوفر فيها الأجهزة الحديثة حاليا

مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام يناقش دور الذكاء الاصطناعي Read More
طبيب إماراتي يجري 1500 عملية باستخدام الروبوتات والذكاء صناعي

طبيب إماراتي يجري 1500 عملية باستخدام الروبوتات والذكاء صناعي

نسبة النجاح 99% ومعدل الخطأ البشري في العمليات التقليدية 20%

كشف الدكتور علي البلوشي استشاري جراحة العظام واستبدال المفاصل، نائب رئيس قسم العظام في جمعية الإمارات الطبية، عن إجراء أكثر من 1500 عملية مفصل صناعي منذ بداية استخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي في الإمارات منذ من عام 2018 حتى الآن بما في ذلك المفاصل الصناعية الأولية أو الكلوية أو الجزيئية أو الثانوية بنسبة نجاح عالية جداً تصل إلى 99% مقارنة بالعمليات التقليدية مسجلة رقماً قياسياً عالمياً.
وأكد الدكتور علي البلوشي الذي يعد أول من أدخل تقنية الروبوت إلى غرفة العمليات في الشرق الأوسط، أن استخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي أثناء العمليات الجراحية يتميز بالدقة العالية في التخطيط والتنفيذ، مما يقلل الأخطاء البشرية بنسبة 20%. % (خارج الهدف 3 مليمترات)، أما عند استخدام الروبوت تصل نسبة الدقة داخل الهدف إلى 99% وهي نسبة عالية جداً، والوقت المستغرق ونسبة الألم ونسبة النزيف أثناء العملية أقل، في بالإضافة إلى أن الفترة التي يقضيها المريض داخل المستشفى تكون أقل بالعديد من الطرق التقليدية.
وقال الدكتور علي البلوشي، أحد الكفاءات الطبية في الوطن العربي، إن فكرة استخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات جاءت منسجمة مع استراتيجية دولة الإمارات في استخدام الذكاء الاصطناعي عام 2017، حيث كان من أوائل الأطباء الذي تدرب على هذه التقنية بعد اعتمادها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2016، وكان أول من أدخل الروبوت لتركيب المفاصل الصناعية إلى الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الروبوت مكّن الجراح من تلبيس المفاصل بتقنيات عالية جداً دقة عالية تناسب أنسجة المريض وحجمه. وشكله الذي ساعد في تقليل الألم وزيادة رضا العملاء وسرعة الشفاء مع العلاج الطبيعي
وأوضح الدكتور علي البلوشي أن هناك عدة أسباب لخشونة المفاصل منها التقدم في السن، بالإضافة إلى بعض الإصابات التي يتعرض لها الرياضيون والتي تؤدي مع الوقت إلى تآكل وتصلب المفاصل بحيث يصل المريض إلى مرحلة اختفاء القشرة الغضروفية وبالتالي يتم استبداله بتركيب غلاف معدني بنفس مواصفات الغلاف السابق باستخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات بدقة عالية.
وأضاف أن الإمارات تحتل الآن مركزاً متقدماً في تدريب الأطباء على جراحات المفاصل الروبوتية، من خلال الخبرة المكتسبة خلال السنوات الخمس الماضية، والتي قللت من سفر المواطنين إلى الخارج لتلقي العلاج.
وقال الدكتور علي إن الدورة الحادية عشرة لمؤتمر جراحة العظام والتي ستعقد في السابع عشر من الشهر الجاري في أبوظبي بمشاركة نحو 1000 طبيب ومتخصص وفني، تحظى بأهمية خاصة لدى الأطباء والمتخصصين والمهنيين في مجال جراحة العظام. مجالات جراحة العظام، ليس فقط باعتبارها واحدة من أهم وأكبر التجمعات العظمية في الدولة، ستناقش بشكل مطول، خاصة المواضيع المتعلقة بعمليات استبدال المفاصل باستخدام الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وأحدث الاتجاهات العالمية في هذا المجال. زراعة الغضاريف باستخدام تقنية الخلايا الجذعية

في السنوات الأخيرة، أصبحت تقنيات الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي مفيدة بشكل متزايد في جراحة العظام بفضل مزاياها العديدة، والتي تزود فرق التشغيل بالأدوات اللازمة لاتخاذ نهج أكثر تخصصًا لرعاية المرضى.
وأشار الدكتور علي البلوشي إلى أن أحد أهم أهداف المؤتمر السنوي لجمعية الأطباء الإماراتية منذ انطلاقته هو توفير منصة لتدريب الأطباء المواطنين ونظرائهم من الدول المجاورة على أحدث التوجهات العالمية في التشخيص والتشخيص. علاج أمراض العظام وتبادل الخبرات والمعرفة في كل ما يتعلق بجراحة العظام مع أفضل الخبراء والمتخصصين العالميين، بالإضافة إلى الاطلاع على أحدث الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة المستخدمة في جراحات العظام ومناقشة العلاجات الجديدة.
وأشار الدكتور علي البلوشي إلى أن الدورة الحالية للمؤتمر ستركز بشكل أساسي على الاستخدامات الحديثة للمناظير الطبية والذكاء الاصطناعي في مجالات استبدال الركبة والكتف من خلال استخدام الواقع المعزز من خلال “تفصيل” وتصنيع المناظير. الركبة أو الكتف لكل مريض على حدة الركبة حسب مقاسات المريض، وكذلك دور الخلايا الجذعية والبلازما في الوقاية والعلاج وزراعة الغضاريف المتآكلة، خاصة عند الشباب والإصابات الرياضية، لافتا إلى أن الحفاظ على فتآكل الغضاريف في الأعمار الصغيرة في سن مبكرة يجعلنا نتجنب استبدال المفصل في المستقبل.

طبيب إماراتي يجري 1500 عملية باستخدام الروبوتات والذكاء صناعي Read More
أبوظبي تستضيف مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام في 17 نوفمبر

أبوظبي تستضيف مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام في 17 نوفمبر

تستضيف العاصمة أبوظبي، خلال الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر الجاري، الدورة الحادية عشرة لمؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام، الذي ينظمه قسم الإمارات لجراحة العظام التابع لجمعية الإمارات الطبية في مركز أبوظبي للمعارض “أدنيك”، بمشاركة 1000 خبير عالمي. بدعم من دائرة السياحة في أبوظبي وبالتعاون مع دائرة الصحة والإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي
وسيتناول المؤتمر الذي تنظمه شركة Info Plus مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة بمجال جراحة العظام والمجالات الحديثة، حيث سيستفيد المشاركون من أحدث الأبحاث والمعلومات الحديثة.
وقال الدكتور علي السويدي، رئيس قسم العظام في جمعية الإمارات الطبية ورئيس المؤتمر، إن الدورة الحادية عشرة للمؤتمر، التي يشارك فيها أكثر من 1000 طبيب واختصاصي وفني، تحظى بأهمية خاصة بالنسبة للأطباء، متخصصون ومحترفون في مجالات جراحة العظام، ليس فقط باعتبارها واحدة من أهم وأكبر تجمعات العظام في الدولة، ولكن أيضًا لأن اللجنة المنظمة اختارت موضوعات جديدة للمناقشة والمناقشة بشكل مطول، خاصة المواضيع المتعلقة بعمليات استبدال المفاصل باستخدام الواقع المعزز، والذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وأحدث الاتجاهات العالمية. في مجال زراعة الغضاريف باستخدام تقنية الخلايا الجذعية

ويتضمن المؤتمر أيضًا أساليب تعليمية متنوعة، وأكثر من 50 ورقة علمية و5 ورش عمل، بالإضافة إلى دورات تدريبية ومحاضرات تثقيفية للطلاب والباحثين، مما يوفر منصة عمياء تتيح للمتخصصين من جميع الأوساط الأكاديمية والصناعية مواكبة أحدث التطورات. أحدث الأبحاث والتطورات السريعة، ومناقشة أحدث علاجات أمراض العظام، واستعراض أحدث الابتكارات والأبحاث العلمية التي أجريت على مستوى العالم خلال العام الماضي.

في السنوات الأخيرة، أصبحت تقنيات الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي مفيدة بشكل متزايد في جراحة العظام بفضل مزاياها العديدة التي تزود فرق التشغيل بالأدوات اللازمة لاتخاذ نهج أكثر تخصصًا لرعاية المرضى.

وأشار الدكتور علي السويدي إلى أن أهداف المؤتمر السنوي لجمعية الأطباء الإماراتية منذ انطلاقته تتمثل في توفير منصة لتدريب الأطباء المواطنين ونظرائهم من الدول المجاورة على أحدث التوجهات العالمية في تشخيص وعلاج أمراض العظام. وتبادل الخبرات والمعرفة في كل ما يتعلق بجراحات العظام مع أفضل الخبراء والمتخصصين العالميين، بالإضافة إلى الاطلاع على أحدث الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة المستخدمة في جراحات العظام ومناقشة العلاجات الجديدة.

وأضاف أن الدورة الحالية للمؤتمر ستركز بشكل رئيسي على الاستخدامات الحديثة للمناظير الطبية والذكاء الاصطناعي في مجالات استبدال مفصل الركبة والكتف من خلال استخدام الواقع المعزز من خلال “التفصيل” وصناعة الركبة أو الكتف. كل مريض على حدة بركبة حسب مقاسات المريض، كما سيتم التركيز على دور الخلايا الجذعية والبلازما في الوقاية والعلاج وزراعة الغضاريف المتآكلة، خاصة عند الشباب والإصابات الرياضية، لافتا إلى أن الحفاظ على الغضاريف في الأعمار الصغيرة عند السن المبكر يجعلنا نتجنب استبدال المفصل في المستقبل.

بشكل عام، يناقش المؤتمر التطورات الحديثة في مجالات جراحة العظام، بما في ذلك جراحة الأطراف العلوية وجراحة الحوض والأطراف السفلية وتقويم مفاصل الركبة والإصابات الرياضية والغضروف المفصلي والقدم والكاحل، بالإضافة إلى أحدث التقنيات في علاج الكسور. وهي المرة الأولى التي تتم مناقشتها في المؤتمر نظراً لتزايد الحالات التي يتم فيها نقل واستبدال وزراعة عظام وأوتار مفصل الكتف.

وعلى هامش المؤتمر ستعرض مجموعة من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في جراحة العظام وشركات الأدوية أحدث الأجهزة والمعدات المستخدمة في التشخيص والعلاج في جراحة العظام، بما في ذلك تكنولوجيا الروبوتات الحديثة والمناظير الطبية المتطورة.
ويسلط المؤتمر الضوء على أبوظبي كمركز علاجي وطبي عالمي المستوى للسياحة العلاجية في مختلف التخصصات الطبية، بما في ذلك التخصصات الدقيقة وجراحات العظام المعقدة، بما تتمتع به من بنية تحتية متطورة وبيئة صحية متميزة، بالإضافة إلى توفر كوادر طبية وتمريضية رفيعة المستوى. كوادر وفروع المستشفيات الكبرى والمراكز الصحية العالمية.

أبوظبي تستضيف مؤتمر الإمارات الدولي لجراحة العظام في 17 نوفمبر Read More