جامعة دبي ومعهد بكين للتكنولوجيا توقعان اتفاقية للتعاون العلمي وتبادل الطلبة

جامعة دبي ومعهد بكين للتكنولوجيا توقعان اتفاقية للتعاون العلمي وتبادل الطلبة

وقعت جامعة دبي ومعهد بكين للتكنولوجيا “BIT” وهو من المؤسسات الأكاديمية المرموقة والمصنفة عالميا ضمن أفضل 200 جامعة في العالم اتفاقية للتعاون تتيح للجانبين التعاون في برامج مختلفة تعزز جودة التعليم والتطوير في التدريس والبحث العلمي والتعاون الثقافي والتدريب وتبادل طلبة في برامج البكالوريوس على عموم التخصصات وبرامج الماجستير في إدارة الأعمال والماجستير في الهندسة وتقنية المعلومات في الجامعتين.

وبموجب الاتفاقية الموقعة، تسعى كلتا الجامعتين أيضا إلى تطوير مبادرات ريادة الأعمال والابتكار والمشاركة فيها لتعزيز القدرات الإبداعية من خلال التطوير في البحث العلمي والتعاون ومزج المعرفة بين جوانب التعليم العالي والتقني والتدريب.

وقع الاتفاقية سعادة الدكتور عيسى محمد البستكي رئيس جامعة دبي وسعادة الدكتور زانك جون رئيس معهد بكين للتكنولوجيا وعضو الأكاديمية الصينية للهندسة بحضور سعادة لي شيوي هانغ، القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي والدكتور حسين الأحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدكتور واثق منصور عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات وعدد من كبار المسؤولين في الجامعتين.

وأكد الدكتور البستكي عقب التوقيع على أهمية تعزيز التعاون وتفعيل مجالات المساهمة في الأبحاث المشتركة وخاصة الحديثة منها بما يخدم الابتكار والاستدامة والاستفادة من مجالات التميز في كل من الجامعتين في التخصصات والمجالات المختلفة، إضافة إلى تبادل أعضاء هيئة التدريس والطلبة.

وأثنى على تطور وتميز معهد بكين للتكنولوجيا والمعاهد والجامعات التكنولوجية الحديثة في الصين، وقدم شرحا عاما عن كليات جامعة دبي ومراكزها ومختبراتها البحثية ومشاركاتها المحلية والدولية ومبناها الذكي والأخضر وبرامجها الحالية وخططها المستقبلية.

ومن جهة أخرى استقبل سعادة الدكتور عيسى البستكي بمكتبه في مقر الجامعة في المدينة الأكاديمية سعادة لي شيوي هانغ، القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي، الذي قدم للسلام عليه ووداعه بمناسبة انتهاء فترة عمله في دبي، والتي استمرت لمدة خمسة أعوام.

 

جامعة دبي ومعهد بكين للتكنولوجيا توقعان اتفاقية للتعاون العلمي وتبادل الطلبة Read More
ختام الدورة الـ23 بمشاركة 89 فريق من 24 دولة  بمسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات

ختام الدورة الـ23 بمشاركة 89 فريق من 24 دولة بمسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات

اختتمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة النسخة الثالثة والعشرين من مسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات والتي أقيمت في الفترة من 20 إلى 23 نوفمبر 2023، في كليات التقنية العليا في دبي. 

تنافس في المسابقة ثنائية اللغة (العربية/الإنجليزية) أكثر من 450 طالب وطالبة، ما ساهم في تشكيل منتدى للشباب الجامعي من المنطقة وخارجها للتعبير عن الاهتمامات البيئية واقتراح حلول قابلة للتطبيق، وقد أتاح برنامج المسابقة، المصمم بشكل هجين، للفرق المرونة اللازمة للمشاركة افتراضيا أو شخصيا، ما أثمر عن مشاركة 89 فريق من 24 دولة.

تعمل هذه المسابقة لمجموعة عمل الإمارات للبيئة كمنصة لتعليم وتمكين جيل الشباب، وتفعيل مساهمتهم في التنمية المستدامة البيئية والاقتصادية والمجتمعية على المستويات الوطنية والاقليمية والعالمية. تهدف المسابقة التي استمرت أربعة أيام أيضا إلى تسهيل مشاركة طلبة الكليات والجامعات على نطاق أوسع، وتسليط الضوء على التحديات البيئية واقتراح الحلول الابتكارية لها وكذلك توفير منبر تعليمي استثنائي لمجموعة واسعة من للمؤسسات الاكاديمية.

 

وتنافست الفرق المشاركة على كأس المسابقة ضمن موضوعات: 

  1. السياسات واللوائح البيئية: هل هي كافية؟
  2. تزايد الطلب على الطاقة: كفاية الطاقة المتجددة أم لا غنى عن النفط؟
  3. الشركات المتعددة الجنسيات: نمو اقتصادي ضروري أم تدهور بيئي؟
  4. اللدائن الدقيقة الموجودة في كل مكان: الوباء غير المرئي

 

وقالت السيدة حبيبة المرعشي، العضو المؤسس ورئيسة المجموعة، في كلمتها خلال افتتاحها الدورة الثالثة والعشرين: “تم تصميم وإطلاق مسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2001. وهدفنا من هذا البرنامج هو تمكين المجتمع الطلابي وتزويده بالادوات الضرورية إذ يجب على الشباب في العالم العربي فهم التحديات البيئية الملحة التي تواجه المنطقة والمساهمة في إيجاد حلول مبتكرة، وعلى مر السنين، قمنا في مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتطوير المهارات وتدريب الشباب على المهارات القيادية على المستوى الاقليمي، ليمتلكوا البراعة التكنولوجية والطاقة الإيجابية لاحداث التغيير الايجابي في المجتمعات.”

وأكدت السيدة حبيبة المرعشي: “إن هدفنا الأساسي هو توفير منصة لهؤلاء الشباب، الذين يتأثرون بشكل مباشر بالتحولات البيئية. ومن مسؤوليتنا أن نستمع إليهم وهم يؤكدون على دورهم الحيوي في معالجة آثار تغير المناخ. الشباب ماهرون تكنولوجيًا، أذكياء، وديناميكيون، ومجهزون بحلول جديدة ومبتكرة. 

 

ولذلك، فمن واجبنا أن نوفر لهم منصة للتعبير عن أفكارهم، والاعتراف بدورهم المحوري في بناء مستقبل مستدام”.

وقد تم تحكيم المسابقة من قبل لجنة تحكيم مكونة من ثمانية من خبراء الاستدامة المتميزين والثنائيي اللغة، وهم المهندس رضا حمد سلمان، خبير الصحة والسلامة البيئية – بلدية دبي، والدكتور صبيح خصاف، مهندس رئيسي للبنية التحتية، منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شركة هايبرلوب، والسيدة ريم خلاف، محللة الاستدامة في شركة أكسنتشر، و السيد عماد الدين اوبري، مستشار أعمال، والدكتور بيان أبو شعبان، أخصائي أول، الاستدامة البيئية، والسيد ماريو صعب، رئيس قسم الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – شركة كوندال،  المهندس يوسف محمد المرزوقي، مدير إدارة المواصفات في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والسيد أشرف كريدي، المؤسس والمدير العام لشركة اكست للاستشارات. 

 

وفاز في المسابقة عن موضوع ” السياسات واللوائح البيئية: هل هي كافية؟” فريق جامعة بولتون رأس الخيمة، الهندسة المدنية، وعن موضوع الثاني ” تزايد الطلب على الطاقة: كفاية الطاقة المتجددة أم لا غنى عن النفط” فريق جامعة الملك عبد العزيز بجدة، كلية العمارة والتخطيط، المملكة العربية السعودية، فيما فاز عن موضوع “الشركات المتعددة الجنسيات: نمو اقتصادي ضروري أم تدهور بيئي؟” فريق جامعة الأمير سلطان، كلية العلوم الإنسانية مع نادي المناظرة، المملكة العربية السعودية، وعن موضوع “ اللدائن الدقيقة الموجودة في كل مكان: الوباء غير المرئي” فريق جامعة الملك عبد العزيز، جدة، كلية الطب، المملكة العربية السعودية.

وحصل فريق جامعة الأمير سلطان، كلية العلوم الإنسانية مع نادي المناظرة، المملكة العربية السعودية على كأس المسابقة بمجموع كلي بلغ 176 من أصل 200 درجة وذلك بعد أن حقق بشكل تراكمي أعلى الدرجات خلال المسابقة التي استمرت 4 أيام. 

ويعد هذا إنجازًا كبيرًا بالنظر إلى المستوى الدولي للجامعات التي تنافست ضد بعضها البعض. 

 

كما أعلنت رئيسة المجموعة أن المسابقة هذا العام كانت مفتوحة للجامعات خارج المنطقة العربية للاحتفال بشكل مناسب باستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأطراف كوب 28.

 

و عبرت عن امتنانها لدعم شركة يو بي إس، التي انضمت كراعي مشارك لهذا البرنامج التعليمي البيئي الفريد واكسنتشر الشرق الأوسط لإنضمامها كموسسة داعمة. وشكرت كلية دبي للطالبات على استضافة المسابقة واعربت عن تقديرها لعضو المجموعة أبيلا و شركاه لتقديم الطعام في هذا الحدث.

 

ان مجموعة عمل الإمارات البيئة حاصلة على اعتماد من كيانين مرموقين؛ وهما برنامج الأمم المتحدة للبيئة، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر. ونظراً إلى عملها الدؤوب لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ذات الصلة، فقد نظمت هذا الحدث المهم لمعالجة والعمل على تحقيق مخرجات الهدف #2: صفر الجوع، والهدف #3: الصحة الجيدة والرفاهية، والهدف #6: المياه النظيفة والصرف الصحي، والهدف #7: طاقة نظيفة وبأسعار معقولة، والهدف #9: الصناعة والابتكار والبنية التحتية، والهدف #11: مدن ومجتمعات محلية مستدامة، والهدف #12: الاستهلاك والإنتاج المسؤولان، والهدف #13: العمل المناخي، والهدف #14: الحياة تحت الماء، والهدف #15: الحياة على اليابسة، والهدف #17: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

ختام الدورة الـ23 بمشاركة 89 فريق من 24 دولة بمسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات Read More
جامعة «إي إم نورماندي»  لإدارة الأعمال في دبي تُقدم شهادات الاعتماد الثلاثي في الإمارات

جامعة «إي إم نورماندي» لإدارة الأعمال في دبي تُقدم شهادات الاعتماد الثلاثي في الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة 24 نوفمبر 2023: تطلق الجامعة الفرنسية الرائدة في مجال إدارة الأعمال، «إي إم نورماندي»، برامج شهادتها التي تحمل الاعتماد الثلاثي في الإمارات العربية المتحدة، مما يتيح للطلاب في المنطقة فرصة الحصول على مؤهل مُعترف به عالميًا من إحدى أقدم وأكثر المؤسسات المرموقة في فرنسا. بالإضافة إلى ذلك، سيُتاح للطلاب الذين يلتحقون ببرامج المؤسسة المعتمدة، على الصعيدين المحلي والدولي، فرصة للدراسة في مدن أخرى ضمن الفروع الدولية العالمية للمؤسسة.

 

تم افتتاح «إي إم نورماندي» لإدارة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق هذا العام، حيث تم اختيار الحرم في مجمع دبي للمعرفة كموقع تعليمي استراتيجي. في البداية، استقبلت الجامعة الطلاب الدوليين من فروعها الدولية لقضاء فترة دراسية في دبي، وفتحت أبوابها أمام المتقدمين الجدد لبدء برامجهم في دولة الإمارات العربية المتحدة. تحمل جامعة إي إم نورماندي بصفتها ثاني أقدم جامعة في الإدارة في فرنسا الاعتماد الثلاثي المتميز من جمعية تطوير جامعات إدارة الأعمال (AACSB) ونظام تطوير الجودة الاوروبي (EQUIS) وجمعية ماجستير إدارة الأعمال (AMBA). إلى جانب ذلك، فإنها مُعترف بها ضمن أفضل 1٪ من جامعات إدارة الأعمال على مستوى العالم، وقد صُنفت أيضًا ضمن أعلى 65 جامعة إدارة أعمال في قائمة فاينانشيال تايمز لعام 2023.

 

يعتبر برنامج البكالوريوس في إدارة الأعمال الدولية أول برنامج سيُطلق في دبي يشمل تخصصات ذات صلة بالصناعة مثل الأعمال الرقمية وصناعات الخدمات والخدمات اللوجستية. وبناءً على هذا، تخطط جامعة إي إم نورماندي لطرح اثنين من برامج الدراسات العليا البارزة لديها في حرم دبي الجامعي في يناير 2024. ستُطرح برامج الماجستير في التسويق الدولي وتطوير الأعمال، والماجستير في الخدمات اللوجستية الدولية وإدارة الموانئ أولاً للطلاب العاملين في الشركات، ويتميز الأخير كبرنامج فريد من نوعه متخصص في إدارة الموانئ في دولة الإمارات العربية المتحدة.

في حديثه عن الانتقال إلى دبي، قال البروفيسور خيرالدين المؤخر، رئيس جامعة إي إم نورماندي في دولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: “تكمن رسالتنا في تعليم الطلاب والقادة التنفيذيين لمنحهم أفضل الفرص المهنية. يمنح الاعتماد الثلاثي الذي تحمله الجامعة لخريجينا ميزة تنافسية، وتساعدهم الخبرة الدولية التي نقدمها في التكيف مع بيئة إدارة الأعمال العالمية، بالإضافة إلى إتاحة فرصة للحصول على درجة معترفًا بها بشكلٍ مزدوج. سيوفر منهجنا المتكامل، الذي يدمج بين خبرات أساتذة جامعات من فرنسا ومن جميع أنحاء المنطقة وخبرات شركائنا التجاريين، تجربة تعلم فريدة للطلاب هنا في دبي”.

 

تضم جامعة أي ام نورماندي أكثر من 7000 طالب وتتواجد فعليا في ستة أحرم جامعية، حيث تقع استراتيجيا في لو هافر بالإضافة لكاين وباريس وأكسفورد ودبلن والآن في دبي، وتخطط المؤسسة لإقامة فرعين جامعيين جديدين، إحداها في الولايات المتحدة في عام 2024، والأخرى في فيتنام في عام 2025، مما يوفر مزيدًا من الفرص للطلاب الذين يلتحقون بحرم دبي الجامعي لاستكشاف وجهات ذو بعد عالمي في دراستهم في مجال إدارة الأعمال.

صرّح مارك موصلي، أحد طلبة جامعة إي إم نورماندي الذي اختار الدراسة في حرم دبي، قائلاً: “تُعدُّ دبي بالفعل مدينة عالمية مليئة بالفرص، واستمتعت بتجربة العيش في هذه المدينة الشيقة للغاية، حيث شعرت بالترحيب الحار. تُشبه البرامج الدراسية المطروحة تلك الموجودة في أي حرم جامعي دولي، وتوفر مقدمة في مجال الإدارة والتشغيل في عدة صناعات. أوصي أي طالب يبحث عن تجربة جديدة بالدراسة في دبي”.

 

وقع تأسيس جامعة إي إم نورماندي للأعمال في الإمارات العربية المتحدة كمكمل للبيان المشترك حول التعليم العالي بين دولتي فرنسا والإمارات العربية المتحدة، الذي صدر في يوليو 2022، والذي وُقِّع خلال زيارة رسمية إلى فرنسا قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي، حيث يهدف البيان إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجال التعليم العالي بين البلدين.

جامعة «إي إم نورماندي» لإدارة الأعمال في دبي تُقدم شهادات الاعتماد الثلاثي في الإمارات Read More
الجامعة الكندية دبي تنشر التقرير الافتتاحي حول المساهمة في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

الجامعة الكندية دبي تنشر التقرير الافتتاحي حول المساهمة في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

حفل إطلاق يسلط الضوء على دور المرأة في التنمية المستدامة

13 نوفمبر، دبي، الإمارات العربية المتحدة: نشرت الجامعة الكندية دبي تقريرها الأول عن مبادئ التعليم الإداري المسؤول (PRME)، والذي يعرض مساهمة الجامعة في أهداف الأمم المتحدة السبعة عشر للتنمية المستدامة وتم تقديم التقرير من خلال حلقة نقاشية عرضت أصوات النساء في تعزيز الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يضم تقرير مشاركة معلومات (SIP) ملخصًا للتقدم الذي أحرزته الجامعة الكندية دبي منذ أن أصبحت من الموقعين على PRME في عام 2021، ويعرض إنجازات الجامعة وفقًا مبادئ التعليم الاداري المسؤول التابعة للأمم المتحدة PRME الرئيسية -الغرض والقيم والطريقة والبحث والشراكة والحوار. يسلط برنامج SIP الافتتاحي أيضًا الضوء على التأثيرات الإيجابية للمؤسسة تجاه أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال الجهود المبذولة في التعليم والتدريس والبحث والرعاية الاجتماعية والعمليات التجارية.

تم إعداد التقرير بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة ونائبه البروفيسور كريم شلَي وعدد من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والضيوف، وتم تقديم التقرير من قبل أعضاء لجنة كلية الإدارة لمبادئ التعليم الاداري المسؤول التابعة للأمم المتحدة ، الدكتورة أغاتا ستاتشوفيتش-ستانوش، والدكتورة سمية العسكري. والمحامية نورا بارسون والدكتور دافيد كونتو والدكتور كيران تانجري. وفي حديثه عن تقرير PRME للأمم المتحدة، قال البروفيسور شلَي: “سنواصل المساهمة في التحول المستدام المستمر في مدينة دبي الديناميكية، وعلى مستوى العالم، من خلال العمل مع PRME لتعزيز الأساليب المبتكرة للإدارة المستدامة في التعليم.”

افتتحت نورا بارسون، المحاضرة الأولى، حفل الإطلاق، بالتقرير، وسلطت الضوء على الدور الحيوي الذي يجب أن تلعبه المؤسسات التعليمية في تعزيز الاستدامة البيئية والاقتصادية. وواصلت الأستاذة في كلية الإدارة ورئيسة لجنة مبادئ التعليم الاداري المسؤول التابعة للأمم المتحدة PRME ، الدكتورة أجاتا ستاتشوفيتش-ستانوش، إدارة حلقة النقاش حول موضوع “تمكين المرأة في الاستدامة البيئية: صوت المرأة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وانضمت إلى اللجنة السيدة ألفة سكري، خبيرة في اقتصاديات التنمية ومؤسسة مشاركة لـ Hammamet Valley Hub؛ والسيدة رايزا غازي، المتحدثة العامة العالمية الحائزة على جوائز حول القيادة الشاملة والقيادة النسائية؛ والسيدة زاهره زبين موثي، مؤسسة ZeeArts؛ والدكتورة ديما جمالي، عميد كلية الإدارة في الجامعة الكندية دبي؛ والسيدة ساناز ستوده، عازفة البيانو والمحاضرة الموسيقية بالجامعة الكندية دبي.

ومن خلال استكشاف مجموعة من الإجراءات المتعلقة بالتعليم والمشاريع، ناقش كل عضو في اللجنة كيف تتقاطع مساعيه المهنية مع التوجه نحو التنمية المستدامة. وشددت سكري على أهمية متابعة جميع جوانب الاستدامة – الاجتماعية والاقتصادية والبيئية – قائلة: “هذه دعوة لي للعمل في شراكة من أجل حماية الكوكب وازدهار الجميع”. وأضافت موثي، أثناء مشاركة تفاصيل مبادرة ZeeArt متحدون من أجل المناخ، بالتعاون مع COP28، “نحن نعمل على تمكين الفنانين من التعامل مع المجتمعات المحلية لمعالجة تغير المناخ وإنشاء منشآت عامة تمثل هذا الالتزام”.

وفي إطار مناقشة الاستدامة في سياق الذكاء الاصطناعي، شاركت اللجنة رؤاها حول التأثير المحتمل لتقدم التكنولوجيا على أجندة التنمية المستدامة. ومن خلال تسليط الضوء على قوة الذكاء الاصطناعي كمحفز للتغيير لدفع التقدم الاجتماعي، حذرت اللجنة أيضًا من أن افتقاره إلى السمات البشرية، مثل الذكاء العاطفي والتفكير الأخلاقي، قد يمثل تحديًا من خلال تعزيز عدم المساواة وزيادة الفجوة الاقتصادية.

وفي ختام المناقشة، تمت دعوة كل مشارك لمشاركة نصائحه حول دمج عقلية الاستدامة في كل من العمليات التجارية والحياة اليومية. واتفق المتحدثون على الحاجة إلى الأصالة والتعاون والمثابرة في اتخاذ خطوات صغيرة كل يوم لبناء إرث مفيد. واختتم غازي حديثه قائلاً: “اهتم بالطريقة التي تقدم بها نفسك وتتحدث بلغة الاستدامة. لديك سبب شخصي للمشاركة وتمثيل ذلك بصدق.

وفي حديثها عن الجلسة، قالت الدكتورة جمالي: “يشرفنا أن نسمع من القيادات النسائية البارزة التي تمثل أبعادًا مختلفة لمشهد الاستدامة في المنطقة. وباعتبارنا مجتمعًا جامعيًا، فإننا نستمد الإلهام من رواياتهم العديدة حول الإبداع والابتكار في السعي لتحقيق التنمية المستدامة، ونحن متحمسون لاتخاذ إجراءات تترك إرثًا بينما نقترب من المستقبل بشغف وهدف.

 

بعد حلقة النقاش، انخرط الطلاب في جلسة عملية حول الفن المستدام والإبداع الصديق للبيئة، بقيادة السيد معتز خليل، الحائز على جائزة اختيار الجمهور للفنانين الناشئين، معرض فنون العالم دبي 2021.

الجامعة الكندية دبي تنشر التقرير الافتتاحي حول المساهمة في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة Read More
جامعة دبي توقع مذكرة تعاون مع كلية الإمام مالك للشريعة والقانون

جامعة دبي توقع مذكرة تعاون مع كلية الإمام مالك للشريعة والقانون

للتعاون في مجال المكتبات الجامعية

وقعت جامعة دبي مذكرة للتعاون في مجال المكتبات الجامعية مع كلية الإمام مالك للشريعة والقانون.

وقع المذكرة بمقر جامعة دبي في المدينة الأكاديمية الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، والدكتور عيسي بن عبدالله الحميري عميد كلية الإمام مالك للشريعة والقانون.

استهدفت المذكرة دعم وتعزيز علاقات الشراكة القائمة بينهما بشكل فعال وتوحيد الجهود وتطوير العمل المهني لخدمة المجتمع والارتقاء بالعمل في المجال الثقافي بكافة جوانبه العلمية والعملية.

كما استهدفت المذكرة توطيد علاقة الشراكة الإستراتيجية بين الطرفين ووضع الإسس والمعايير التي تتضمن اكبر قدر من التعاون بين الطرفين في مجال المكتبات وتبادل الخبرات ودعم البحث العلمي من خلال توفير اكبر قدر من المراجع لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة التابعين للطرفين.

واكدت المذكرة علي مجالات التنسيق والتعاون فيما بينهما في مجالات الإعارة للمراجع والإهداءات وزيارة المكتبة والاطلاع علي محتوياتها والاستفادة من قواعد البيانات المتاحة لدي الطرفين، كما نصت علي قواعد الإعارة المتبادلة للمراجع العلمية.

ونصت المذكرة على أنه يجوز لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة التابعين للطرفين زيارة مكتبة الطرف الآخر للاطلاع واستخدام أجهزة الحاسوب وقواعد البيانات المتاحة والاستعارة الداخلية، كما تم الاتفاق على أن يتم التواصل بين الطرفين من خلال مسؤول المكتبة لدى كل منهم

جامعة دبي توقع مذكرة تعاون مع كلية الإمام مالك للشريعة والقانون Read More
جامعة دبي تنفذ برنامج التدريب الميداني بمشاركة 61 طالبا وطالبة

جامعة دبي تنفذ برنامج التدريب الميداني بمشاركة 61 طالبا وطالبة

بدأ مركز التدريب والتطوير الوظيفي في جامعة دبي تنفيذ برنامج التدريب الميداني بمشاركة 61 من طلبة الجامعة المتميزين خلال صيف العام الجاري في العديد من المؤسسات والشركات المرموقة في القطاعين الخاص والحكومي في مجالات تخصص الطلبة، مما يوفر لهم خبرة فريدة ومنصة لتطوير مهارات جديدة.

ويأتي برنامج التدريب في إطار التزام جامعة دبي بتزويد طلابها بالمعرفة والمهارات اللازمة للنجاح في سوق العمل التنافسي، ويعد البرنامج مكونًا مهمًا لهذه المهمة، حيث يوفر للطلبة فرصة فريدة لسد الفجوة بين المجالات الأكاديمية والتطبيقية، وتسهيل نموهم المهني وإعدادهم للمتطلبات المهنية المستقبلية.

وأكد  رئيس الجامعة، الدكتور عيسى البستكي، أن  التدريب العملي خلال فصل الصيف يلعب دورًا محوريًا في تشكيل معارف ومهارات الطلبة ويفتح الأبواب أمامهم لفرص العمل المستقبلية. ويساهم في سد الفجوة بين التعلم والجوانب الأكاديمية والخبرة العملية في الصناعة ومجالات العمل المختلفة، ويمكن طلبتنا من تعزيز الروابط الحيوية في المجالات التي يختارونها.

وأشار  إلى أن جامعة دبي تعمل دائما على رعاية وإعداد الطلبة والخريجين ليكونوا جاهزين لسوق العمل وتعزيز الروابط القوية بين الأوساط الأكاديمية والعالم المهني، ويحقق برنامج التدريب لعب دور محوري في تحقيق هذا الهدف، وتمكين الطلبة من التطور في المجالات التي يختارونها وإحداث تأثير إيجابي على مسارات حياتهم المهنية في المستقبل.

 

وأعربت مديرة مركز التدريب والتطوير الوظيفي، آمنة المرزاق، عن تقديرها وامتنانها للمؤسسات التي تستضيف المتدربين، قائلة: نعرب عن خالص تقديرنا للشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي رحبت بطلابنا كمتدربين، التزامهم بتقديم فرص التعلم العملي يساهم بشكل كبير في إعداد طلابنا.

 

خلال فترة التدريب، يشارك الطلاب بنشاط في مشاريع تطبيقية، مما يمكنهم من تطبيق المفاهيم النظرية التي تعلموها في الفصل الدراسي على السيناريوهات العملية.

وكانت ردود الفعل من كل من الطلبة والميدان والمشرفين الأكاديميين إيجابية للغاية، مع تقارير عن التعلم المعزز وتنمية المهارات والنمو الشخصي، وتعزز هذه التجربة معرفتهم الأكاديمية وقدراتهم على التعامل مع الآخرين وقدراتهم على حل المشكلات، مما يجعلهم متخصصين متميزين.

 

وأعربت إحدى المتدربات، آمنة عبيد مبارك، عن حماسها للتدريب قائلة: كوني طالبة بالسنة النهائية في تخصص الهندسة الكهربائية في جامعة دبي، أثبت تدريبي في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أنه تجربة ثرية حيث أدى العمل جنبًا إلى جنب مع المتخصصين إلى تعميق فهمي لقطاع الاتصالات. كما أتاح لي البرنامج فرصة فريدة لسد الفجوة بين التعلم في الفصل والتطبيق العملي، ويمثل هذا التدريب تجربة رائعة بالنسبة لي. لدي الفرصة للعمل في مشاريع صعبة والتعاون مع محترفين في مجال عملي. المهارات العملية التي أكتسبتها ستميزني بلا شك في مهنتي المستقبلية.

 

وقال المتدرب سيف الشاعر لقد أتاح لي مركز التدريب والتطوير الوظيفي بجامعة دبي فرصة استثنائية لاكتساب خبرة عملية في شركة اينوك في مجال تخصصي في أمن نظم المعلومات ووفر لي فرصة للعمل جنبًا إلى جنب مع خبراء الصناعة وتوسيع شبكتي المهنية.

 

وقالت المتدربة تالا زين الدين، المتخصصة في العلوم المالية والمصرفية: لقد منحني تميز شركة”ديلويت” في مجال المحاسبة والتمويل رؤى وفهما أكبر لمدى تعقيد هذه الصناعة سريعة النمو، كما أنني أقدر دور  جامعة دبي لتزويدها لي بمستوى تعليمي عالي الجودة مكنني من الأداء الجيد في تدريبي على الاتصال.

 

قال المتدرب حمد المهيري: وفر لي تدريبي فيالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب – دبي معرفة كيفية سير الإجراءات والعمل في الهيئات الحكومية، ويشكل البحث عن حلول مبتكرة لأمن المعلومات وأداء المهام المتعلقة بـها جزءًا كبيرًا من أنشطتي التدريبية وتساهم بالتأكيد في إعدادي لما يمكن توقعه في مكان عملي المستقبلي.

 

وأوضحت الطالبة نورة الريس أن التدريب الميداني له دور كبير في الربط بين النظرية والتطبيق، مما يوفر خبرة عملية لا تقدر بثمن ويعمق فهم الطلبة والخريجين للمجال الذي يختارونه، وأن التدريب في شرطة دبي وفر لها فهمًا حقيقيًا لتعقيدات وأهمية أمن المعلومات، مما يعزز خبراتها في حماية الأصول الرقمية ودعم ثقة الأفراد والمؤسسات.

جامعة دبي تنفذ برنامج التدريب الميداني بمشاركة 61 طالبا وطالبة Read More
جامعة دبي تحتفل بيوم القمر العالمي

جامعة دبي تحتفل بيوم القمر العالمي

بمشاركة خبراء من وكالة ناسا للفضاء

احتفلت جامعة دبي باليوم العالمي للقمر الذي يصادف 20 يوليو من كل عام وهو اليوم الذي هبط فيه رائدا الفضاء نيل أرمسترونج وبز ألدرين على سطح القمر في رحلة أبوللو 11 في 20 يوليو 1969.

الاحتفال نظمته الجامعة بمقرها في المدينة الأكاديمية، بحضور ومشاركة الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، والدكتور سعيد الظاهري مستشار مبادرة اليوم العالمي للقمر ومدير مركز الدرسات المستقبلية في جامعة دبي، الدكتور نصر الصحاف رئيس مبادرة اليوم العالمي للقمر، وخورخي سوتومايور مدير الأبحاث في وكالة ناسا للفضاء، وأحمد حسن من مجموعة دبي لعلم الفلك والثريا للفلك والمهندس محمد عبود مسؤول مبادرة تحدي تطبيقات الفضاء التابع لوكالة ناسا ومجتمع الفضاء في دولة الإمارات، وحضور أكثر من 60 من الخبراء والمختصين والطلبة المشاركين.

 

وأشار الدكتور عيسى البستكي إلى أن هذه السنة الثانية التي يتم فيها الاحتفال بيوم القمر العالمي بعد اعتماده من الأمم المتحدة والمرة الأولى التي تحتفل فيه دولة الإمارات بهذه المناسبة مع 46 دولة أخرى، مما يمثل دليلا على حرص واهتمام الدولة بالتعاون الدولي لاستكشاف القمر والفضاء والعمل مع المنظمات العالمية والشركاء العالميين لاستكشاف القمر إثراءا للبحث العلمي، واجراء الدراسات والبحوث والتفكير المستقبلي لبناء مستوطنات على القمر والمريخ، والذي يدخل ضمن إستراتيجية وبرنامج الإمارات للفضاء، والذي حققت خلاله الدولة نجاحات عالمية عديدة.

كما يأتي الاحتفال بهدف تعزيز الاستخدام المستدام للقمر واستكشافه وتسليط الضوء على الحاجة إلى لوائح للأنشطة على كوكب القمر وحوله.

وقال إن الإمارات أعلنت عن مهمة المستكشف راشد – 2 وهي بذلك عازمة للمحاولة مرة أخرى للوصول للقمر لما يمثل ذلك من أهمية لدولة الإمارات في برنامجها الفضائي الملهم، وأنه لا يوجد هناك مستحيل في قاموس الإمارات.

وثمن الإنجاز الذي حققته دولة الإمارات بفضل رؤية قيادتها الرشيدة التي لا تعترف بالمستحيل حتى أضحت تنافس كبرى الدول في العديد من المجالات المختلفة والآن في مجال حيوي مثل الفضاء، وأن الإمارات ستحقق خلال الـ 50 عاماً المقبلة من خلال استراتيجيتها للفضاء بصمة تاريخية في هذا القطاع.

 

وقال الدكتور سعيد الظاهري مستشار مبادرة يوم القمر العالمي ومدير مركز الدرسات المستقبلية في جامعة دبي،  إن الجامعة نظمت برنامجا رائعا بهذه المناسبة حيث تم دعوة متحدثين من وكالة الفضاء ناسا ومختصين من دولة الإمارت وطلبة من البرنامج التدريبي الصيفي الذي ينفذه نادي الإمارات العلمي للمشاركة في هذه الاحتفالية.

كما شارك أربعه من طلاب نادي الإمارات العلمي في المسابقة العالمية للتحكم في الروبوتات عن بعد لمحاكاة بيئة التحكم عن بعد للمركبات التي تهبط على سطح القمر.

وتحدث الدكتور الظاهري عن برنامج الإمارات للقمر وأهميته لدولة الإمارات وللعالم، وقام كذلك بتنفيذ ورشه عملية لطلبة نادي الإمارات العلمي في مجال استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي الإبداعي لكتابة قصة ملهمة لاستكشاف الإمارات للقمر.

 

وتم في نهاية الاحتفال توزيع الهدايا التذكارية للمشاركين في هذه الاحتفالية.

جامعة دبي تحتفل بيوم القمر العالمي Read More
جامعة دبي تقدم 16 نوعا من المنح الدراسية والتخفيضات للطلبة المواطنين والمقيمين

جامعة دبي تقدم 16 نوعا من المنح الدراسية والتخفيضات للطلبة المواطنين والمقيمين

اعتبارا من العام الجامعي الجديد

هنأت جامعة دبي الطلبة الجدد من المواطنين والمقيمين على نجاحهم وتفوقهم وأعلنت عن استمرارها في تقديم منح كاملة وجزئية للمتفوقين منهم في العام الأكاديمي الجديد يبلغ عددها أكثر من 16 نوعا من المنح والتخفيضات للبرامج المختلفة لمرحلة البكالوريوس في كلية دبي للأعمال، وكلية الهندسة وتقنية المعلومات، وكلية القانون.

وأعلنت الجامعة عن فتح باب التسجيل وتقديم طلبات المنح للراغبين في دراسة هذه البرامج وحددت الرقم المجاني 800863 للتواصل مع المتقدمين للتسجيل في البرامج والتخصصات المختلفة.

وأشاد سعادة الدكتور عيسى البستكي رئيس الجامعة بأبناءه وبناته الطلبة الجدد وهنأهم على نجاحهم وتفوقهم، ورحب بهم في رحاب جامعة دبي، ودعاهم للاطلاع على برامجها المتطورة والتخصصات التي تطرحها والتي تتواكب مع توجهات القيادة الرشيدة لدولة الامارات وتخدم مهن المستقبل والمعتمدة جميعها محليا ودوليا، مشيرا إلى أنه تم استحداث برامج جديدة اعتبارا من العام الجامعي الجديد في سبتمبر المقبل، تتضمن في مرحلة البكالوريوس طرح 3 برامج جديدة في مجال القانون وهندسة الحاسوب والذكاء الإصطناعي، وتمثل نقلة نوعية في مسيرة الجامعة.

وأوضحت إدارة الجامعة أن المنح التي تقدمها لمرحلة البكالوريوس من أبرزها ثلاث منح كاملة لكل سنوات الدراسة باسم المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والمنح الكاملة التي يتم تقديمها للمواطنين لدراسة هندسة الاتصالات وكذلك المنح الجزئية للدراسة في برامج بكالوريوس الهندسة في التخصصات الأخرى، وتخفيض 50% على الرسوم الدراسية لجميع الطلبة الذين حققوا معدلات 90% فأكثر في المرحلة الثانوية من داخل وخارج الدولة وأن هناك العديد من المنح الأخرى والحسومات المتنوعة منها منحة وزارة التربية والتعليم ومنحة من رجل الأعمال عادل الكامل لخمسة من الطلبة المتفوقين الحاصلين على 95 في المائة فأكثر و50% لأبناء المتقاعدين من المواطنين و10% للمواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ومن يعمل بالحكومة أو من له أخ أو أخت من الدارسين في الجامعة و20% لذوي الاحتياجات الخاصة و 35% لحاملي بطاقة إسعاد، ومن 15%-30% لأصحاب بطاقات حماة الوطن وأبشر وفزعة ووفر وموظفي الجامعة وغرفة تجارة وصناعة دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي إضافة إلى العديد من المنح الأخرى

جامعة دبي تقدم 16 نوعا من المنح الدراسية والتخفيضات للطلبة المواطنين والمقيمين Read More
جامعة دبي تحتفل بتكريم 49 من الطلبة المتفوقين في العام الأكاديمي 2021 / 2022

جامعة دبي تحتفل بتكريم 49 من الطلبة المتفوقين في العام الأكاديمي 2021 / 2022

 

 

 

أكد سعادة الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي حرص الجامعة على جودة التعليم والتي تعتبره من أولوياتها وأهدافها الأساسية وحرصها على تهيئة بيئة تعليمية مستقبلية متميزة ومتعددة التخصصات قادرة على رفد المؤسسات الحكومية والخاصة بنخبة من أفضل وأكفأ المتخصصين، للمساهمة في نهضة الوطن وحماية مكتسباته.

وأعرب عن سعادته بتكريم طلبة الجامعة المتفوقين وقال إن هذه المناسبة من أكثر المناسبات التي أحبها لتكريم المتفوقين الذين أجادوا في دراستهم ونتمنى أن يستمروا في المحافظة على هذا التفوق في المستقبل.

وأكد حرص الجامعة على الاهتمام بجميع الطلبة وخاصة المتفوقين منهم مشيراً إلى أن التفوق صفة تميز في الطالب سواءً في الفترة الجامعية أو ما بعد التخرج.

 

وأشار إلى أن المتفوقين هم الأمل والمستقبل أو  “إكس10” وهي المبادرة التي تعتبر من أفضل مبادرات حكومة دبي وأن المشاريع المستقبلية التي يتم تطبيقها في مجالات الاستدامة والابتكار وشبكات الجبل الخامس والميتافيرس وغيرها من المشاريع المتطورة تأتي في هذا الإطار.

 

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته إدارة شؤون الطلبة لتكريم طلبة لائحة شرف الجامعة للعام الأكاديمي  2021/2022، من الحاصلين على تقدير إمتياز مع مرتبة الشرف وعددهم 49 طالبا وطالبة منهم 27 طالبا وطالبة من كلية دبي للأعمال و22 طالبا وطالبة من كلية الهندسة وتقنبة المعلومات بحضور رئيس الجامعة، والدكتور حسين الأحمد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية وعمداء كليات الهندسة وتقنية المعلومات وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وهيثم المعيني مدير شئون الطلبة والطلبة المتفوقين.

ودعى البستكي الطلبة للحفاظ على تفوقهم في الحياة العملية بعد أن تحقق في حياتهم الجامعية كما دعاهم للاستفادة من مركز المنطقة الحرة لريادة الأعمال في الجامعة والذي يمكن أن يساعدهم في بدء نواه لمشاريع ناشئة في مجال ريادة الأعمال.

كما توجه بالشكر والتقدير لأهالي الطلبة باعتبارهم العامل الرئيس الذي يسهم في تفوقهم وتميزهم ووقوفهم بفخر في منصة التتويج.

 

جامعة دبي تحتفل بتكريم 49 من الطلبة المتفوقين في العام الأكاديمي 2021 / 2022 Read More
باحث وأستاذ في أمريكية الشارقة يعمل على تطوير تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانية من خلال التعاون مع الصناعات

باحث وأستاذ في أمريكية الشارقة يعمل على تطوير تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانية من خلال التعاون مع الصناعات

 

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة،  27مايو 2023— يجري الباحث في الجامعة الأمريكية في الشارقة وأستاذ الهندسة المدنية الدكتور عادل التميمي أبحاثًا حول استخدامات تكنولوجيا الروبوتات في الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة في البناء.

 

وقد بين الدكتور التميمي أهمية هذا النوع من الأبحاث قائلاً: “بما أن قطاع البناء يلعب دورًا رئيسيًا في النمو الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا نجري أبحاثًا في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة باعتبارها إحدى وسائل أتمتة هذه الصناعة، وهو ما يعزز الإنتاجية والسلامة والاستدامة والسرعة والتخصيص والتكلفة”.

 

وضمن سياق سعي دولة الإمارات العربية المتحدة نحو أن تصبح مركزًا عالميًا للطباعة ثلاثية الأبعاد، عمل الدكتور التميمي على تطوير نظام شبه آلي في مختبر الهندسة المدنية في الجامعة الأمريكية في الشارقة لإجراء تجارب بحثية وإنتاج عينات من الخرسانة المركبة، فضلاُ عن توظيفه لهذا النظام لتقييم جودة خلطات الخرسانة التجريبية المختلفة. وكانت غالبية الأبحاث التي أجريت على الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة تستخدم البثق اليدوي، وهي عملية تشكيل مواد مختلفة عن طريق إجبارها لتأخذ شكل تصميمات معينة تحت ضغط عالية. إلا أن الدكتور التميمي صار اليوم يركز أكثر فعلى استخدام النظام شبة الآلي في مختبرات كلية الهندسة في الجامعة.

 

ويعمل حاليًا مع الدكتور التميمي 10 طلبة من طلبة الدراسات العليا الذين يشاركون في بحثه في الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة، فضلاً عن نشر العديد من المقالات حول هذا البحث. ومن بين النتائج التي خرجت من بحوث الدكتور التميمي بناء فيلا بخرسانة مطبوعة ثلاثية الأبعاد في الشارقة، حيث تم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار وبالتنسيق مع خريج الهندسة المدنية من أمريكية الشارقة حيدر الحيدري الذي عينته شركة “ميت” للبناء بالتعاون مع “سابي” للبناء” للإشراف على بناء الفيلا. وهي عملية شارك فيها أيضًا عدد من طلبة الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة مقدمة لهم فرصة تدريب عملي.

 

كما تم إجراء العديد من المشاريع البحثية تحت مظلة عمل الدكتور التميمي والتي أشرف عليها والتي أدت إلى جهود تعاون صناعية أخرى. وشملت هذه الأبحاث مشروعين للتخرج في عام 2020 تناولا حركة الأذرع الروبوتية المستخدمة في طلاء الخرسانة بطبقة ذاتية التنظيف، مما يسمح للخرسانة بالاحتفاظ بلونها الفاتح لفترة أطول وإزالة السموم المحمولة بالهواء، ورسالتي ماجستير في عامي 2020 و2021 حول الطباعة الثلاثية الأبعاد للخرسانة لعوارض هيكلية متعددة الطبقات.

 

وقد عمل الدكتور التميمي في سعيه نجو دفع عملياته البحثية مع الصناعات المحلية لاستخدام الأذرع الروبوتية في بثق الخرسانة، وإعادة تصميم رؤوس / فوهات الطباعة، ودمج آليات الطباعة في المعدات الموجودة في مواقع البناء واستخدام الألياف لتعزيز قوة البثق. قال الدكتور التميمي: “نحن نرحب باستمرار بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص للعمل على إرشادات السلامة الهيكلية وأمنها والأداء طويل الأمد للخرسانة المطبوعة ثلاثية الأبعاد لتسهيل الاستخدام الواسع لهذه الصناعة المؤتمتة”.

 

يُعرف قسم الهندسة المدنية في جميع أنحاء المنطقة بالتعليم المتميز الذي يقدمه عبر برامج البكالوريوس والدراسات العليا التي يطرحها. يذكر أنه تم تصنيف الجامعة الأمريكية في الشارقة في المرتبة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن بين أفضل 150 جامعة على مستوى العالم في مجال الهندسة المدنية والإنشائية وفقًا لتصنيفات “كيو إس” العالمية للمواد الجامعية لعام2023

باحث وأستاذ في أمريكية الشارقة يعمل على تطوير تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانية من خلال التعاون مع الصناعات Read More