علامة فورسيزونز تطلق خطة جديدة لدعم توسعها الاستراتيجي على مستوى العالم

علامة فورسيزونز تطلق خطة جديدة لدعم توسعها الاستراتيجي على مستوى العالم

 

العلامة الفاخرة تتطلع إلى تعزيز محفظتها المميزة وتطوير مشاريعها المستقبلية وترسيخ مكانتها الرائدة في سوق الشقق السكنية فضلاً عن توفير رحلات فخمة وتجارب غامرة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 فبراير 2024 – كشفت فورسيزونز، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الضيافة الفاخرة، عن إطلاق خطة طموحة تعتمد على إرثها الحافل بالنجاحات لدعم توسعها الاستراتيجي في جميع أنحاء العالم. وتسهم مشاريع الشركة على مستوى العالم في الارتقاء بمحفظتها من الفنادق والمنتجعات الفاخرة التي تشتهر بخبرة الموظفين القائمة على ثقافة التعاطف والرعاية واللطف. وتتميز فورسيزونز بفلسفتها المتمحورة حول الضيوف، إلى جانب فريق الإدارة المتميز والشركاء والمالكين، وتسعى إلى التوسع من خلال تعزيز أعمالها الأساسية في مجال الفنادق والمنتجعات، وتنمية محفظة المساكن الخاصة بها، وتوفير رحلات فاخرة مثل مشروع فورسيزونز لليخوت الجديد.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أليخاندرو رينال، الرئيس والمدير التنفيذي لعلامة فورسيزونز: “”ترتكز رؤيتنا على تاريخ فورسيزونز الرائد في مجال الضيافة، ونسعى إلى تحقيق مكانة متميزة في مجال الضيافة الفاخرة وتجارب الإقامة من خلال توفير خدمات لا تضاهى. ولطالما اعتمد نجاحنا على عملائنا وثقافتنا، كما نسعى إلى تعزيز إرث فورسيزونز من الرعاية الأصيلة والاستثنائية التي تشتهر بها”.

 

فورسيزونز تهدف إلى افتتاح فنادق ومنتجعات جديدة

 

تسعى فورسيزونز إلى توسيع حضورها العالمي والاستثمار في محفظتها الحالية التي تضم 128 فندقاً ومنتجعاً في 47 دولة. وتهدف العلامة إلى التوسع بشكل استراتيجي في الوجهات الرئيسية التي من شأنها تعزيز مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الضيافة الفاخرة، وذلك من خلال مجموعة واسعة تضم أكثر من 50 فندقاً ومنتجعاً في مراحل مختلفة من التخطيط والتطوير.

 

وتشمل خطة التوسع للسنوات القادمة إطلاق منتجع في مدينة كابو سان لوكاس على الشواطئ الجنوبية لشبه جزيرة باخا في المكسيك مع إطلالات خلابة على مياه المحيط المتلألئة، وإعادة ترميم وافتتاح فندق مميز يعود إلى القرن السادس عشر يقع على ساحل البحر الكاريبي في كولومبيا في مدينة كارتاخينا التاريخية، بالإضافة إلى افتتاح رابع فندق يحمل علامة فورسيزونز في المغرب على الواجهة البحرية في مدينة الرباط إلى جانب قصر البحر التاريخي، وفندقين في الصين مستوحيان من الطابع الفريد لمدينتي داليان وهانغتشو، إلى جانب فندق فورسيزونز الرابع في اليابان، مع مشروع متعدد الاستخدامات مكون من 49 طابقاً في أوساكا.

 

كما تسعى العلامة إلى افتتاح منتجع في مايوركا، مما يجعل فندق فورمينتور الاستثنائي تابعاً لفورسيزونز، بالإضافة إلى افتتاح أول وجهة لها في ملبورن التي من المقرر أن تحتضن أكبر حديقة عمودية في العالم، وافتتاح منتجع ساحر وفريد من نوعه على جزيرة كاي تشابل في بليز مع أكواخ عائمة. وتهدف العلامة إلى إعادة إحياء حضورها في شنغهاي مع إطلاق فندق جديد في وسط المدينة، بالإضافة إلى مواصلة النمو في إيطاليا مع العديد من المشاريع المستقبلية في البندقية وبوجليا وغيرها.        

                

وبالإضافة إلى الافتتاحات الجديدة، تواصل فورسيزونز تعزيز خدمات الفنادق والمنتجعات في محفظتها العالمية، كما يتميز كل منها بتصميم استثنائي مستوحى من المنطقة المحلية، بالإضافة إلى توفير تجارب فريدة تتيح للضيوف والمقيمين الاستمتاع بالتراث والثقافة الفريدة للمنطقة.

 

وتوفر فورسيونز لعملائها مجموعة متنوعة من المطاعم وأركان المشروبات التي تشكل عنصراً أساسياً في تجربة الضيافة الفاخرة. وتحتضن العلامة أكبر عدد من المطاعم الحائزة على نجوم ميشلان بالمقارنة مع أي علامة تجارية أخرى للضيافة الفاخرة، وتعود ريادتها في تقديم تجارب تناول طعام استثنائية إلى تميز وشغف وإبداع خبراء الطهو الموهوبين كما نجحت فورسيزونز مع شركائها من الطهاة المحترفين في افتتاح أكثر من 600 مطعم وركن مشروبات يعكس كل منها ثقافة المنطقة المحلية.

فورسيزونز تعزز مكانتها الرائدة في مجال المساكن التابعة للعلامات التجارية

 

أطلقت العلامة منذ أكثر من 40 عاماً مساكن فورسيزونز الخاصة، ووصل عدد المساكن التي تديرها العلامة اليوم إلى أكثر من 5,000 وحدة تمتد على مساحة 16 مليون قدم مربع (1.49 مليون متر مربع) ضمن 53 مشروعاً عقارياً. وتواصل محفظة المساكن العالمية للعلامة توجهها المتنامي من خلال بيع عقارات بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي خلال عام 2023، بينما تتضمن 65% من فنادق ومنتجعات فورسيزونز المقرر افتتاحها وحدات سكنية.

 

وتستند العلامة على مكانتها الرائدة في مجال المساكن من أجل تعزيز محفظتها وتلبية متطلبات ملّاك المنازل الحاليين والجدد الذين يبحثون عن أفضل المساكن الفاخرة ضمن وجهات مميزة، ولا سيما أن فورسيزونز تمتلك مجموعة من المساكن في لندن ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو ومراكش ودبي، وتستعد لإطلاق مشاريع جديدة في لاس فيجاس وأوستن واسطنبول خلال السنوات القادمة.

 

وتستمر العلامة في تعزيز مشاريعها السكنية التابعة للعلامات التجارية والمقرر افتتاحها في المستقبل، لتتيح للسكان في مختلف أنحاء العالم الاستفادة من المنازل الخاصة التي تجمع بين المرافق المستوحاة من الفنادق وخدمة إدارة وتخصيص العقارات التي تشتهر بها علامة فورسيزونز.

 

فورسيزونز توفر مجموعة من التجارب الاستثنائية

 

تحظى العلامة بشهرة كبيرة في تقديم الخدمات الاستثنائية من خلال الاستثمار في التجارب الفاخرة التي توفر للضيوف طرقاً جديدة للتفاعل معها، وتساهم هذه الطرق في تعزيز التميز ورفع الوعي وزيادة تفضيل العلامة بين الضيوف الحاليين والجدد.

 

وأضاف رينال: “نواصل تحقيق النجاحات من خلال تحسين عروضنا لنحظى بإعجاب العملاء من عشاق الفخامة، ولا سيما أن منتجعاتنا وفنادقنا هي جوهر هويتنا. وأطلقنا في عام 2015 تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة، إلى جانب تجربة فورسيزونز درايف التي أطلقناها مؤخراً، وتجربة يخوت فورسيزونز التي نعتزم إطلاقها قريباً. وسنستمر في تقديم تجارب إقامة وسكن وسفر لا تنسى لنرسم مستقبل علامتنا”.

 

وتحظى تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة بإقبال كبير مع إطلاق العديد من الرحلات على متن الطائرة الفاخرة الخاصة بالعلامة، ويزيد عدد الرحلات السنوية عن ثماني رحلات تأخذ الضيوف إلى وجهات استثنائية تحت إشراف علامة فورسيزونز. كما تنطلق رحلات عام 2024 من جزيرة الفصح في تشيلي إلى البتراء بالأردن في تجربة إنشنت إكسبلورير، بينما تتيح تجربة إنترناشونال أنتريج السفر من كيوتو في اليابان إلى سيرينجيتي في تنزانيا، بالإضافة إلى تجربة أنشارتيرد ديسكفري التي تأخذ المسافرين في رحلة من ماتشو بيتشو في البيرو إلى القارة القطبية الجنوبية.

 

وتستعد تجربة يخوت فورسيزونز لإطلاق أولى رحلاتها في أواخر عام 2025. وتم الكشف عن التجربة في 2022 للارتقاء بالخدمات التي تقدمها العلامة في البحار على متن سفينة كبيرة، فضلاً عن مرافقها المميزة ونسب الموظفين إلى الضيوف الأعلى حالياً في السوق.

 

وتتيح تجربة فورسيزونز درايف فرصة القيادة للاستمتاع بالسفر في منطقة توسكاني بإيطاليا وجبال الألب ووادي نابا بكاليفورنيا، كما توفر خياراً مثالياً لمحبي قيادة السيارات الفاخرة أثناء استكشاف وجهات مميزة.

 

وتوفر العلامة للضيوف تجارب جديدة لاستكشاف الوجهات الفريدة في مختلف أنحاء العالم تحت إشرافها، مع إمكانية الارتقاء بالرحلات من خلال الاستمتاع بالمغامرات والرحلات ضمن وجهاتها.

 

وتعتمد فورسيزونز على إرثها الحافل بتقديم الخدمات المتميزة وعالية الجودة للارتقاء بالتجارب إلى مستويات جديدة لتحظى بإعجاب الضيوف، بدءاً من الفنادق والمنتجعات والمساكن ووصولاً إلى التجارب البرية والبحرية والجوية الاستثنائية.

 

برنامج فورسيزونز فور جود يعزز الروابط مع المجتمعات التي تنشط ضمنها الشركة

 

تأسست فورسيزونز على يد إيزادور شارب في عام 1961، لتصبح منذ ذلك الوقت جزءاً لا يتجزأ من المجتمعات التي تنشط فيها بوصفها شركة مميزة وشريكاً تجارياً ووجهة استثنائية لاستضافة السياح ولقاء السكان المحليين.

 

ويستند برنامج فورسيزونز فور جود الخاص بالشركة إلى ركيزتين أساسيتين، وهما الكوكب (التأثير البيئي)، والإنسان (التأثير الاجتماعي)، وذلك انطلاقاً من حرص الفندق على الحفاظ على المناطق الرائعة التي يعمل ضمنها وتجديدها. وتحظى تلك الركيزتان بدعمٍ كبير من خلال تنفيذ أنشطة ووضع أهداف محددة، فضلاً عن استكشاف آليات لإحداث التغيير الهادف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.