المؤتمر الخليجي الثالث عشر لأمراض الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات التواصل ومؤتمر الإمارات ينطلق غدا

المؤتمر الخليجي الثالث عشر لأمراض الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات التواصل ومؤتمر الإمارات ينطلق غدا

 

اجتماع مشترك مع الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة – جراحة الرأس والرقبة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 16 يناير 2024: يصادف غدًا انطلاق مؤتمر الإمارات للأنف والأذن والحنجرة المرتقب، وأمراض السمع والبلع واضطرابات التواصل، والذي يستضيفه فندق إنتركونتيننتال فستيفال سيتي، دبي، الإمارات العربية المتحدة. ويتزامن انعقاد المؤتمر الخليجي الثالث عشر لأمراض الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات السمع والتواصل، وبالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية الموقرة لجراحة الأذن والأنف والحنجرة والرقبة، ومن المقرر أن يستقطب هذا المؤتمر 1800 طبيب ومتخصص إلى جانب شخصيات بارزة من العالم. القطاع الصحي في دولة الإمارات ورؤساء الجمعيات الطبية الخليجية.

هو. وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد للصحة العامة ورئيس المؤتمر ورئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة على أهمية المؤتمر. ويعد أحد أكبر التجمعات المتخصصة في المنطقة، حيث يتعمق في أحدث التطورات في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، ويغطي مجالات مثل الحساسية وجراحة الرأس والرقبة والقوقعة والسمع والبلع واضطرابات التواصل. ومن خلال 460 محاضرة و300 متحدث و185 ورقة بحثية مجانية عبر 72 جلسة، يهدف المؤتمر إلى تسهيل تبادل المعرفة ودعم البحوث وعرض التقنيات المتطورة. ويضم المعرض المصاحب 36 شركة محلية وعالمية تعرض أحدث منتجاتها وأجهزتها.

 

وأوضح الدكتور حسين الرند أن المؤتمر يهدف إلى تسهيل تبادل الخبرات وعرض أحدث النتائج العالمية في جراحة الأذن والأنف والحنجرة والسمعيات، ودعم الأبحاث من خلال تبادل المعرفة والتقدم التكنولوجي. علاوة على ذلك، يضم المؤتمر ثروة من التجارب المحلية والإقليمية والدولية، مما يثري الجلسات العلمية من خلال المناقشات والمداولات. تعمل هذه الجلسات على تعزيز الكفاءة العملية للأخصائيين والاستشاريين، خاصة في جراحات الأذن والقوقعة والجراحة بالمنظار.

 

وقبل انعقاد المؤتمر، تم عقد ورش عمل متخصصة للمشاركين والتي أشرف عليها فريق من الأطباء الدوليين. وتشمل ورش العمل هذه، المصممة خصيصًا للأطباء المقيمين، التدريب على الجثث المستوردة خصيصًا من الولايات المتحدة. تتراوح المواضيع التي يتم تناولها من جراحة الجيوب الأنفية الوظيفية الأساسية والمتقدمة بالمنظار (FESS) إلى تجميل الأنف والشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم، وورشة عمل حول تشخيص وعلاج الدوخة والدوار باستخدام أحدث أجهزة الملاحة الجراحية والتنظيرية.

 

وفي اليوم الختامي، سيتم بث مباشر للعمليات من مستشفى دبي، مما يتيح للمشاركين الوصول المباشر إلى الخبرات والمهارات الدولية، مما يلغي الحاجة إلى التدريب في الخارج.

 

يعد مؤتمر الإمارات للأنف والأذن والحنجرة واضطرابات السمع والبلع والتواصل بتقديم تجربة غنية، تتماشى مع التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بتوفير أعلى مستويات الرعاية الصحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.